العالول: بريطانيا تضيف جريمة جديدة بحق شعبنا في احتفالية “بلفور”

30 أكتوبر 2017آخر تحديث : الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 3:55 مساءً
khateeb khateeb
الشأن المحليرئيسي
العالول: بريطانيا تضيف جريمة جديدة بحق شعبنا في احتفالية “بلفور”
رام الله-صدى الاعلام- 30-10-2017- أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، أن وعد “بلفور” جريمة، وكان أداة للنكبة، وأن بريطانيا أضافت جريمة أخرى بحق شعبنا باحتفالها بإحياء الذكرى المشؤومة.

جاء ذلك في اجتماع ضم أعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح، وقوى وفعاليات وطنية عقد اليوم الاثنين، في مكتب العالول برام الله.

ورفض المجتمعون تصريحات رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي أعلنت فيها أن بلادها ستحتفل بمئوية وعد “بلفور” الذي مهد لإقامة دولة إسرائيل، وفخرها بمساعدة بريطانيا في إنشاء دولة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

وأكدوا ضرورة إنجاح كافة الفعاليات الاحتجاجية التي ستقام في كل أنحاء العالم وأمام السفارات البريطانية وفي أراضي48، وأمام السفارة البريطانية في تل أبيب، وفي كل مفترقات وتقاطع للطرق في مناطق ال 48، وكذلك أمام القنصلية البريطانية في مدينة القدس.

كما دعوا الى حشد الجماهير الفلسطينية في رام الله وفي كل محافظات الوطن للاحتجاج بشكل سلمي وايصال رسالة شعبنا للعالم ولكل المؤسسات والهيئات الدولية والأممية والإنسانية والحقوقية بأن شعبنا ما زال يرزح تحت نير أطول وابشع احتلال عرفته البشرية، وأنه آن الأوان لينال حريته بإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وثمن عضو اللجنة المركزية للحركة مفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن جهود القافلة البشرية البريطانية التي وصلت الى فلسطين مشيا على الأقدام للتضامن مع شعبنا، ووجه لهم التحية ولكل مناصري قضيتنا العادلة .

وحضر الاجتماع كل من: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف، والعالول، ومحيسن، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، والمشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، ورئيس هيئة شؤون الأسرى الوزير عيسى قراقع، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، ووكيل وزارة الحكم المحلي ابو حسن جبارين، ووكيل وزارة التربية والتعليم بصري صالج.

وحول الفعالية الاحتجاجية ضد وعد بلفور برام الله أكدوا أن التجمع في ميدان الشهيد ياسر عرفات صباحا ثم الانطلاق للاحتجاج أمام المركز الثقافي البريطاني في رام الله .

وكشف رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب عن مجموعة من الفعاليات الحركية والشعبية والكشفية الرافضة لإعلان بلفور في الذكرى المئوية للوعد المشؤوم، وأعلن عن عقد مؤتمر دولي في مدينة رام الله بدعوة من مفوضية العلاقات الخارجية لحركة فتح.

وقال الجاغوب إنه سيتم رفع الرايات الفلسطينية والرايات السوداء على المقار الرسمية والشعبية وفي جميع الفعاليات، حيث من المفترض ان تبدأ الفعاليات في الأول من نوفمبر بوقفة احتجاجية أمام باب الزقاق الساعة الثانية عشر ظهراً في بيت لحم  ويليها فعاليات في القدس بوقفة احتجاجية بمنطقة الشيخ جراح امام القنصلية البريطانية بتسليم مائة الف رسالة من طلبة المدارس إلى رئيسة الوزراء البريطانية في تمام الساعة 11.

وستخصص خطب يوم الجمعة عن الوعد المشؤوم كما ستقرع أجراس الكنائس في فلسطين.

وفي رام الله ستنطلق مسيرة من ميدان الشهيد ياسر عرفات إلى المجلس الثقافي البريطاني.

وفي مدينة نابلس انطلاق تظاهرة من مفرق السلام باتجاه دوار الشهداء الساعة 11 وبالتزامن مع نفس تظاهرة في طوباس دوار الشهداء، وكذلك الأمر في الخليل جنوباً حيث تنظم وقفة احتجاجية في بلدة حلحول.

وفي قطاع غزة ستنطلق مسيرة شعبية وفصائلية من ميدان الجندي المجهول إلى مقر الأمم المتحدة في تمام الساعة 11 ، وفي اقليم شمال الخليل تنظم حركة فتح وقفة احتجاجية في مدرسة اليرموك الأساسية للبنات.

الاخبار العاجلة