طولكرم :توقيع ميثاق شرف تحت رعاية المحافظ أبو بكر

ghadeer
الشأن المحلي
22 نوفمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 10:14 صباحًا
طولكرم :توقيع ميثاق شرف تحت رعاية المحافظ أبو بكر

رام الله-صدى الاعلام-22-11-2017-وقع أهالي مخيم طولكرم ومؤسساته وفعالياته وفصائل العمل الوطني ميثاق شرف تحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبمشاركته ممثلاً عن الرئيس محمود عباس ” أبو مازن”. جاء حفل التوقيع بحضور قائد المنطقة العقيد زاهي سعادة ومدراء الأجهزة الأمنية، وحمدان إسعيفان أمين سر حركة فتح، وفصائل العمل الوطني، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية ورجال الإصلاح والوجهاء، ورؤساء البلديات والغرفة التجارية ، ومؤسسات مخيمي طولكرم ونور شمس وعموم مؤسسات المحافظة وفعالياتها.

ونقل المحافظ أبو بكر للمشاركين في حفل توقيع الميثاق تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته لتوقيع هذا الميثاق، مشيراً إلى أن هذا الحدث هو تجديد لعهد الشهداء والاستمرار على طريق الأسرى والمناضلين، وتأكيد على عاداتنا وتقاليدنا وموقفنا السياسي خلف منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، منوهاً إلى أن الثورة الفلسطينية انطلقت بالأساس من تجسيد الوحدة الوطنية والحفاظ عليها في مواجهة الاحتلال وجرائمه المنظمة ضد شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: ” سوف نكون إلى جانبكم لتنفيذ الميثاق، علاوة على الاستمرار بتنفيذ مجموعة من المشاريع لخدمة مخيم طولكرم والمحافظة، حيث أكد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وبتوجيهات مباشرة من الرئيس أبو مازن على دعم المزيد من المشاريع في المخيم والوقوف إلى جانب أهلنا ودعمهم في مواجهة كافة الآفات والظواهر السلبية الغريبة عن عادتنا وتقاليدنا”.

وأكد المحافظ أبو بكر على دور المؤسسة الأمنية وجهودها في حفظ الأمن وتطبيق القانون وملاحقة الخارجين عليه، مشدداً على أهمية تعاون المؤسسات والفصائل وعموم أهالي المخيم وفعالياته في الوقوف ضد كافة الظواهر السلبية المرفوضة من الجميع.

23897747 10215116005437184 1087905932 n - صدى الإعلام

من جانبه ذكر فيصل سلامة رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم بأن الميثاق يعد دستوراً لحل الخلافات وذلك بتعليمات الرئيس محمود عباس، وبجهود المحافظ أبو بكر، والمؤسسة الأمنية، للحفاظ على السلم الأهلي وحفظ الأمن والأمان، من خلال محاربة كل الظواهر والسلوكيات الخاطئة، التي يغذيها الاحتلال ويسعى إلى تنميتها بشكل دائم لضرب النسيج المجتمعي في المخيم وغيره من ربوع هذا الوطن.

إلى ذلك شدد حكم طالب في كلمة له باسم فصائل العمل الوطني على أهمية توقيع ميثاق الشرف في مخيم طولكرم للوقوف أمام كل ما يواجهه المخيم من مخاطر وظواهر سلبية مرفوضة وغير مقبولة، منوهاً إلى ضرورة مواجهتها من خلال الوعي المجتمعي وتغليب لغة الحوار والتسامح والانتماء ، موضحاً أن الميثاق جاء نتاجاً لمجوعة من اللقاءات المصغرة والموسعة والتي تشكل خطوةً على الطريق الصحيح للحفاظ على السلم الأهلي والوقوف على جميع القضايا التي يعاني منها المخيم والعمل على معالجتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

بدورها اعتبرت ندى طوير رئيس إتحاد المرأة في المحافظة أن ميثاق الشرف في المخيم يحمي التاريخ النضالي القديم للمخيم وأهله ومؤسساته ويؤسس لمستقبل أفضل، حيث أن مخيم طولكرم كان وما زال مخيم الشهداء والأسرى والمناضلين والعلم والثقافة والأدب ولن يكون إلا كذلك، مضيفةً أن الاحتلال لن ينجح في كل محاولاته لاستهداف مجتمعنا الفلسطيني.

هذا وتخلل حفل التوقيع على الميثاق كلمات للشيخ عارف الجيوسي، ود. فتحي سروجي، ورسالة من أطفال المخيم، وقرأ محمد عماره بنود الميثاق وأهدافه، فيما تولى عرافة حفل التوقيع الشاعر خضر سالم .

23845359 10215116008157252 1080980663 n - صدى الإعلام
رابط مختصر