بطلب من الرئيس: جلسة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي اليوم

razan
الشأن المحليرئيسي
4 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 10:56 صباحًا
بطلب من الرئيس: جلسة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي اليوم

رام اللهصدى الإعلام– 4/12/2017 بناء على طلب الرئيس محمود عباس، تعقد منظمة التعاون الاسلامي، اليوم الاثنين، في جدة اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين، فيما تعقد الجامعة العربية اجتماعا لها يوم غد في القاهرة لبحث مخاطر اقدام الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال وزير الخارجية د. رياض المالكي لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الاثنين ان التجاوب العربي والاسلامي يدل على حجم التكاتف والتضامن مع شعبنا لإرسال رسالة قوية الى الادارة الامريكية من مجموع هذه الدول تنبهها من مخاطر القيام بهذه الخطوة على مستوى العلاقات معها.

وأشار المالكي إلى أن اجتماعي منظمة التعاون الاسلامي اليوم واجتماع الجامعة العربية غدا سيصدر عنهما ثلاثة مشاريع قرارات ستكون واضحة وصريحة يجب أن تقرأها الإدارة الامريكية بعناية.

واضاف وزير الخارجية أن القيادة الفلسطينية تواصل اتصالاتها ضمن التزامها السياسي والقانوني والأخلاقي على جميع المستويات مع دول العالم للتحذير من خطورة نقل السفارة وتداعيات ذلك ومطالبة جميع الأطراف التدخل السريع وعلى أعلى مستوى لإجهاضها.

وفيما يتعلق بالأنباء التي تحدثت عن ان ترامب سيوقع اليوم مرسوما بتأجيل نقل السفارة الاميركية الى القدس، قال وزير الخارجية، “إن الادارة الامريكية بدأت تدرك على ما يبدو خطورة هذه الخطوة، كما أدركت سابقا خطورة إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن”.

واوضح المالكي لصوت فلسطين الرسمية ان أقطاب من دوائر صنع القرار في واشنطن تحاول الضغط باتجاه تأجيج العلاقة مع فلسطين، اضافة الى محاولة ممارسة الضغوط من اجل القبول بما سيعرض لاحقا خلال المفاوضات بشأن العملية السلمية، مؤكدا ان هذه الضغوط لن تجدي نفعا.

واعرب المالكي عن رفضه بأن تكون مسألة نقل السفارة من تل ابيب الى القدس وغيرها من الاجراءات سيف مسلط على رقابنا، مشيرا الى انه تم مطالبة الادارة الامريكية بإلغاء كافة القوانين التي شرعها الكونغرس التي تتعامل مع فلسطين كونها استثناء ان كانت راغبة في الاستمرار برعاية العملية السياسية.

رابط مختصر