أبو دياك: أي توجه أميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يشكل انتهاكا صارخا للشرعية الدولية

6 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 4:17 مساءً
khateeb khateeb
الشأن المحلي
أبو دياك: أي توجه أميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يشكل انتهاكا صارخا للشرعية الدولية
رام الله-صدى الاعلام- 6-12-2017- قال وزير العدل علي أبو دياك، إن أي توجه أميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، يشكل انتهاكا صارخا للشرعية الدولية وكافة قرارات الأمم المتحدة، وفي مقدمتها قرار التقسيم الذي نشأت بموجبه دولة إسرائيل، والذي نص على أن يكون لمدينة القدس كيان مستقلتحت إدارة ووصاية الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال مشاركة أبو دياك، اليوم الاربعاء، ممثلا عن رئيس الوزراء رامي الحمد الله في الاحتفال “بمئوية عيد استقلال جمهورية فنلندا” بحضور سفيرة جمهورية فنلندا لدى دولة فلسطين آنا كايسا هيكينن، وعدد من القناصل والسفراء والشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأكد أنه لا يحق لدولة الاحتلال ولا لأي دولة في العالم العمل على تغيير الوضع التاريخي القانوني القائم في القدس، والمساس بقداستها وكيانها ومكانتها الدينية والروحية والتاريخية.

ودعا أبو دياك جماهير شعبنا في كافة أماكن تواجده إلى دعم جهود تحقيق المصالحة والوحدة وإنهاء الانقسام والوقوف صفا واحدا موحدا خلف قيادتنا الشرعية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس رئيس.

الاخبار العاجلة