كربلاء تمهل النازحين للعودة إلى “مناطقهم المحررة”

kadoumy
الشأن العربي
19 يوليو 2016آخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 7:03 مساءً
كربلاء تمهل النازحين للعودة إلى “مناطقهم المحررة”

صوت مجلس محافظة كربلاء وسط العراق، الثلاثاء، على إعطاء مهلة للنازحين من المناطق التي تم تحريرها، لمغادرة المحافظة والعودة إلى مناطقهم، لتكون المحافظة الثانية التي تصدر قرارا مماثلا بعد بابل.
والاثنين الماضي، هدد مجلس محافظة بابل نازحي محافظتي الأنبار وصلاح الدين بطردهم، في حال لم يعودوا طوعا في غضون شهر إلى مناطقهم التي شهدت مواجهات بين القوات الحكومية وداعش.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة، فلاح الراضي، الأحد، إن “النازحين بإمكانهم العودة إلى مناطقهم بعد طرد داعش منها والعمل على تهيئة الظروف المناسبة لعودتهم”.

وتعرضت المناطق، التي نجحت القوات الحكومية في تحريرها من تنظيم داعش المتشدد بالأنبار وصلاح الدين لدمار واسع، لحق خاصة بالبيوت والمستشفيات والمدارس والطرقات والمرافق الحيوية.

واتهم رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة الحكومة “بعدم الجدية في توفير المساعدات” للنازحين، الذين يعانون بسبب شح المواد الإنسانية وغياب الرعاية الصحية، وسط صعوبة عودتهم إلى مناطقهم.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قالت، في يوليو الجاري، إن مستوى الدمار سيصعب عودة السكان في الأمد القصير، وإن العبوات الناسفة ستمثل خطرا على العائدين.

رابط مختصر