“الكابينيت” يطالب العليا بإعادة النظر بتحرير جثامين الشهداء

ghadeer
الشأن الاسرائيلي
18 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 12:52 مساءً
“الكابينيت” يطالب العليا بإعادة النظر بتحرير جثامين الشهداء

رام الله-صدى الاعلام

طالب المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن الإسرائيلي “الكابينيت”، المحكمة العليا، خلال جلسة له اليوم الإثنين، إعادة النظر بالقرار الصادر عنها في قضية جثامين شهداء “نفق سرايا القدس”، والذين أُعلن عن استشهادهم، عقب استهداف الاحتلال لنفق كانوا يتواجدون فيه في 30 تشرين الأول الماضي.

ورفض “الكابينيت” قرار المحكمة، ويصر على موقف المؤسسة الأمنية بمواصلة احتجاز جثامين الشهداء، كما وتبنى توصيات المستشار القضائي للحكومة “أفيحاي مندلبليت”، الذي أتى مخالفا لموقف العليا، وطالب المحكمة عقد جلسة ثانية للتداول مجددا بالقضية وإعادة النظر بالقرار الصادر عن المحكمة.

وأوضح وزراء الوزاري المصغر أن جثامين الشهداء لن يتم تحريرها، ولن تسلم للفلسطينيين، بزعم أن المبادئ المنصوص عليها في رأي الأغلبية من القضاة غير مقبولة، وأكدوا أنه لن يتم التقدم بالإجراءات التشريعية في هذه المرحلة إلا بعد تلقي رد من المحكمة لعقد جلسة استماع إضافية.

وحسب موقع عرب 48، تأتي الجلسة استمرارا لجلسة أولى عقدها “الكابينيت” مساء يوم الأحد، في أعقاب القرار الصادر عن المحكمة العليا الذي يمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من احتجاز جثامين الشهداء والتفاوض على تسليمها، إلا في حال سن قانون يتيح له ذلك.

وأكدت المحكمة عدم صلاحية الدولة باحتجاز جثامين الشهداء، وأمهلتها مدة 6 أشهر، حتى تتمكن خلالها من سن قانون “يجيز احتجاز الجثامين”، على أن يتم تسليم الجثامين إلى ذويهم في حال فشل الحكومة في سن القانون.

وقالت وسائل الإعلام إن المجلس الوزاري المصغر يبحث إمكانية الاحتفاظ بجثث النفق، لأهداف تفاوضية، وسيبحث في المزيد من النقاشات حول القضية في جلسة ثانية اليوم الإثنين.

وسبق أن أعلن جيش الاحتلال أنه يحتجز 5 جثامين لشهداء في تفجير النفق الذي قصفه الطيران الحربي الإسرائيلي الأسبوع الماضي.

رابط مختصر