الرئاسة تدين الفيتو الأميركي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي

khateeb khateeb
2017-12-18T20:45:04+02:00
الشأن المحليرئيسي
18 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 8:45 مساءً
الرئاسة تدين الفيتو الأميركي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي

رام الله-صدى الاعلام- 18-12-2017

أدانت الرئاسة الفلسطينية الفيتو الأميركي ضد مشروع قرار بشأن القدس، واعتبرته استهتارا بالمجتمع الدولي وانحيازا للاحتلال والعدوان الاسرائيلي.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة، إن الفيتو الأميركي  بمجلس الأمن الدولي اليوم، ضد مشروع قرار بشأن إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، هو ضد الاجماع الدولي، ومخالف لقرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن، ويمثل انحيازا كاملا للاحتلال والعدوان.

وأكد ابو ردينة، أن هذا الفيتو سيؤدي الى مزيد من عزلة الولايات المتحدة، كما سيشكل استفزازا للمجتمع الدولي. وقال: سنواصل تحركاتنا في الأمم المتحدة وفي كافة المؤسسات الدولية للدفاع عن حقوق شعبنا.

رابط مختصر