إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في البيرة والخليل

23 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في البيرة والخليل

محافظات- صدى الاعلام

أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل مدينة البيرة الشمالي وسط الضفة الغربية، ووسط مدينة الخليل وبلدة سعير جنوبا، اليوم الثلاثاء.

ففي محافظة رام الله والبيرة، أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه مواطنين تظاهروا احتجاجا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، واحتجاجا على زيارة نائبه مايك بنس، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وكانت مسيرة انطلقت اليوم من وسط مدينة رام الله، دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية، حمل خلالها المشاركون العلم الفلسطيني ورددوا الهتافات الغاضبة والمنددة بالقرار.

وقال منسق القوى والفعاليات الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر، إن هذه المسيرة تأتي بالتزامن مع الإضراب الذي عم الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس وقطاع غزة، رفضا لزيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ل”الكنيست” ولدولة الاحتلال، وإلقاء كلمة تعبر عن روح العنصرية والتماهي التي تصل لدرجة الشراكة في العدوان المفتوح على شعبنا الفلسطيني.

وأضاف أنها تأتي أيضا في سبيل تكامل الجهد الذي تقوم به القيادة الفلسطينية في المسعى للاعتراف بدولة فلسطين من قبل دول العالم المختلفة، والزيارات التي يقوم الرئيس محمود عباس إلى أوروبا ودول العالم المختلفة في سبيل حصد المزيد من الاعترافات بدولة فلسطين.

وأكد أن الشعب ماضٍ على طريق تصعيد المقاومة الشعبية التي يخوضها في سبيل الدفاع عن حقوقه الوطنية المكفولة، رفضًا للاحتلال وللإملاءات الأميركية، حتى نيل حريته واستقلاله.

وفي الخليل جنوبالضفة، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت اليوم الثلاثاء، بين عشرات المواطنين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في منطقة “باب الزاوية” وسط المدينة، وفي بلدة سعير شمال المحافظة.

وخلال المواجهات، اعتقلت قوات الاحتلال أسطح عدد من المنازل وانتشرت في أسواق المدينة وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، بينما اندلعت مواجهات مماثلة في منطقة “الدوارة” ببلدة سعير.

هذا وعم الاضراب الشامل محافظة الخليل احتجاجا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واحتجاجا على زيارة نائبه مايك بنس للمنطقة.

رابط مختصر