فيديو – الطيبي: الخطاب “المؤثر” لنتنياهو يثير السخرية

26 يوليو 2016آخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2016 - 11:29 صباحًا
فيديو – الطيبي: الخطاب “المؤثر” لنتنياهو يثير السخرية

رد النائب د.احمد الطيبي على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قائلا ان هذا التوجه “المؤثر” لرئيس الحكومة نتنياهو للمواطنين العرب باللغة الانجليزية يثير السخرية ويطرح علامات سؤال حول الخلفية لهكذا خطاب.

وقال الطيبي ” لا داعي للتساؤل حول سبب الهزات الخفيفة التي رافقت الفيديو، ربّما هي بسبب الضحكات الهستيرية للمُصوّر، وهذه ردة فعل متوقعة لمن يستمع الى هذا الكلام المعسول في خطاب نتنياهو، نتنياهو لم يعتذر عن اقواله العنصرية التي اطلقها في يوم الانتخابات العام الفائت، بل “يعتذر عن الفهم الخاطئ لأقواله”.
وتساءل الطيبي عن الدافع وراء هذا الخطاب، هل هو الانتقادات من قبل منظمة ال OECD او انتقادات من جهات دولية اخرى، قائلا ان نتنياهو شخصيا وحكومته هم من يتحملون مسؤولية الفجوة الكبيرة بين البلدات العربية واليهودية وهو ذاته نتنياهو الذي يتباهى بتنفيذ اوامر الهدم بدلا من المشاركة الحقيقية والمساواة… نتنياهو نفسه الذي بادر لسن قوانين عنصرية اخرها قانون طرد النواب العرب وقانون الجمعيات والتحريض على الجماهير العربية اثر عملية ديزنكوف وشروعه بسن قانون هدم البيوت وهو نفسه رئيس الحكومة التي تشترط تنفيذ اوامر الهدم لتحويل الميزانيات للسلطات العربية وغيرها وغيرها..حتى هذه المحاولة من رئيس الحكومة للتنصل من المسؤولية والظهور بمظهر الحريص الساعي لانهاء التمييز تجاه المواطنين العرب والبلدات العربية ستفشل كسابقاتها فأفعال حكومة نتنياهو المتطرفة أبلغ من اقواله “وعسله”.

ويشار الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قدم  في رسالة على موقع تسجيلات الفيديو “يوتيوب” أمس، اعتذارات عن رسالة سابقة له الى فلسطينيي الداخل، ودعاهم الى المشاركة “بكثافة” في المجتمع الإسرائيلي. وأبدى نتنياهو اعتذاراته للرسالة التي وجهها يوم الانتخابات التشريعية الاخيرة في آذار 2015 حول “الناخبين العرب الذيت يتوجهون بكثافة الى مراكز الاقتراع”.

وقال نتانياهو “كنت اقصد حزبا سياسيا محددا (اللائحة العربية الموحدة التي شكلتها الاحزاب العربية الاسرائيلية)، لكن عددا كبيرا من الاشخاص شعروا بالاستياء بشكل يمكن تفهمه”. واضاف “اطلب اليوم من المواطنين العرب المشاركة في مجتمعنا بكثافة والعمل بكثافة والدراسة بكثافة والازدهار بكثافة”.

ويشكل فلسطينيو الداخل نحو 18% من مجموع السكان. وحصلت الاحزاب العربية في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة على 13 مقعدا واصبحت تشكل القوة الثالثة في الكنيست.وذكر نتانياهو في رسالته بان حكومته وافق في بداية العام على خطة بقيمة عشرة مليارات شيكل (حوالى 2,37 مليار يورو) للاقليات وخصوصا العرب الاسرائيليين.

رابط مختصر