القاهرة: بدء اجتماع وزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات القرار الأميركي بشأن القدس

2018-02-01T16:00:14+02:00
2018-02-01T18:28:52+02:00
الشأن العربيالقدس العاصمة
1 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
القاهرة: بدء اجتماع وزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات القرار الأميركي بشأن القدس

 القاهرة -صدى الاعلام

بدأ اليوم في العاصمة المصرية القاهرة أعمال الاجتماع المستأنَف للمجلس الوزاري لجامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات قرار الولايات المتحدة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لدول الاحتلال الاسرائيلي ونقل سفارته إليها، وذلك برئاسة وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف، ومشاركة وزير الخارجية وشؤون المغتربين رياض المالكي، والأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط.

ومن المقرر أن يبحث الاجتماع المستأنَف في جامعة الدول العربية، خطة التحرك العربي للتعامل مع التداعيات السلبية لقرار الرئيس الأميركي ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها.

وفي هذا السياق، قال الأمين العام المساعد، رئيس مكتب الأمين العام السفير حسام زكي، إن الاجتماع سيبحث موضوع القدس وهو متابعة للاجتماع الذي عقد في 9 كانون الأول/ ديسمبر الماضي والذي عقد لمواجهة القرار الأميركي الخلص بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل ابيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل.

وأضاف إن الاجتماع ايضا هو متابعة واستئناف وتقييم لكل المرحلة السابقة وأين نحن؟ وما الذي يجب علينا أن نعمله وكيف يمكن أن تمضي الدول إلى الأمام في مواجهة هذا القرار وحصار تداعياته حتى لا تنتشر آثاره بين دول أخرى وحتى نحول بان يكون لهذا القرار نتائج سلبية أكبر أو أكثر على القضية الفلسطينية.

وأكد السفير زكي في تصريحات له قبيل انطلاق أعمال المجلس اليوم الخميس، أنه لابد من حصار هذا القرار لأنه مخالف للقانون الدولي ومخالف لقرارات الامم المتحدة وايضا مخالف للمواقف التي تبنتها الولايات المتحدة في السابق على مدار عدة عقود خاصة منذ بدء عملية التسوية السياسية، والقدس هي اهم المواضيع في التسوية النهائية وينبغي أن نصل إلى حل لها من خلال التفاوض وليس من خلال الاملاءات.

ويأتي الاجتماع بناء على قرار سابق للمجلس في دورته غير العادية في 9 ديسمبر الماضي بإبقاء مجلس جامعة الدول العربية في حالة انعقاد والعودة للاجتماع مرة أخرى لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة عربية استثنائية في المملكة الأردنية الهاشمية.

وحضر الاجتماع إلى جانب الوزير المالكي كل من: مساعد الوزير للعلاقات متعددة الأطراف عمار حجازي، وسفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية دياب اللوح، والمستشار أول، مدير مكتب الوزير محمد أبو جامع، والمستشار أول مهند العكلوك، والمستشار تامر الطيب، والمستشار جمانة الغول، وجميعهم من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

رابط مختصر