ملادينوف: حل الدولتين هو أساس أي اتفاق ممكن

10 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ملادينوف: حل الدولتين هو أساس أي اتفاق ممكن

خاص – صدى الاعلام

إن “حل الدولتين هو أساس أي اتفاق ممكن”، هذا ما قاله مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف في كلمته أمام المؤتمر الحادي عشر للأمن القومي الإسرائيلي الذي عقد نهاية يناير الماضي .

و استطرد ملادينوف قائلا : أنه الحل الوحيد الذي تدعمه قرارات الأمم المتحدة. مضيفا انه “لا يمكنك الانسحاب من حل الدولتين بسهولة. وانطلاقا من التجربة البلغارية، والتي حققت أيضا استقلالها رغم أنها محاطة بجوار معقد، يمكنني أن أشهد شخصيا على مدى أهمية التطلع الوطني”.

وأضاف مخاطبا أعضاء المؤتمر : “دعونا نكن صريحين، الفلسطينيون غاضبون جدا، ويشعرون بالإحباط لأنهم لا يرون أي تقدم”.وتابع “يقول الأميركيون إنهم أزالوا القدس من طاولة المفاوضات، وجمدوا تمويل الأونروا … وبالنسبة للشعب الفلسطيني هذه رسائل تعني أن القضايا التي يهتمون بها أخرجت من طاولة المفاوضات، وهذا يؤثر على النزاع، ومن المفهوم أن يناشد الرئيس عباس شعبه”.

واستدرك ملادينوف قائلا :”مع ذلك، أرى أنه من الضروري حاليا عدم الخروج ببيانات جريئة؛ مثل “هذه هي نهاية عملية السلام”، “هذه هي نهاية أوسلو”، وغيرها … ومع ذلك لدينا خياران لفهمها: الخيار الأول: التحرك نحو حل الصراع، وهذا سيكون صعبا  ومعقدا للغاية .والخيار الثاني الاستمرار في إدارة الصراع.

لذلك، يجب على القادة السياسيين في كلا الجانبين أن يدركوا، هل يريدون الاستمرار في إدارة الصراع لفترة أخرى من الزمن؟ مع ما ينطوي عليه من عواقب، أم أنهم يريدون حله”؟

وقال ملادينوف:” إن السبيل الوحيد لحل الصراع هو إعادة تأكيد الفرضية الأساسية القائلة بأن هذا الصراع يمكن أن يحل على أساس حل الدولتين، وهذا من مصلحة إسرائيل والفلسطينيين على السواء”.

وحذر المبعوث ألأممي من انهيار كامل في قطاع غزة، معتبرا أن القطاع بات على حافة الهاوية، وأوضح أن مفتاح إنقاذ غزة من الكارثة هو إعادة حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية إلى هناك. معتبرًا أنه بدون تنفيذ هذا الأمر تبقى “غزة في خطر الانفجار مرة أخرى، وهذه المرة بطريقة أكثر فتكًا وعنفا بكثير مما كانت عليه في الماضي”.

يذكر أن (المؤتمر الحادي عشر للأمن القومي الإسرائيلي) عقد بتاريخ 30/31 يناير 2018 وتناول المؤتمر العديد من القضايا الإقليمية، والتحديثات التي تواجهها إسرائيل، وما هو مستقبلها خلال العقود المقبلة. كما تناول المؤتمر سلم الأولويات الأمنية لإسرائيل، والمجتمع الإسرائيلي

رابط مختصر