الحكومة: مشروع اقتطاع رواتب الأسرى قرصنة وسرقة مالية

18 فبراير 2018آخر تحديث : الأحد 18 فبراير 2018 - 4:01 مساءً
khateeb khateeb
الشأن المحليرئيسي
الحكومة: مشروع اقتطاع رواتب الأسرى قرصنة وسرقة مالية

رام الله- صدى الاعلام

وصفت حكومة الوفاق الوطني ما سمي بالمصادقة الوزارية على مشروع ليبرمان (اقتطاع رواتب الأسرى) بأنه قرصنة وسرقة مالية فاضحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، اليوم الأحد، إن أسرانا الأبطال في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي هم رموز عالميون للحرية وهم يمثلون طليعة الإنسانية الكريمة النبيلة التي لا تقبل الاضطهاد والاحتلال والظلم.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاحتلال هو الذي يجب أن يحاسب وهو المطالَب بدفع التعويضات لأبناء شعبنا ولكل متضرر في المنطقة، لأنه السبب الرئيسي والأول لكل أزمة وكل ضرر، وهو مصدر المخاطر والتوتر.

وشدد على أن كل ما يصدر عن سلطة الاحتلال ليس له علاقة بالقانون والتشريع، وإنما مصدره التسلط والعنجهية والاضطهاد وبالتالي فهو باطل بموجب القوانين والشرائع الدولية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن ما فرضه الاحتلال على صعيد مستحقات الأسرى يعتبر نهبا جديدا للأموال الفلسطينية، الأمر الذي يضيف جريمة أخرى يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي من ضمن الجرائم التي يجب أن يحاسب عليها.

الاخبار العاجلة