“الإعلام” تدعو لاعتبار الأول من آذار يومًا إعلاميًا لدور العبادة المقدسية

26 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
“الإعلام” تدعو لاعتبار الأول من آذار يومًا إعلاميًا لدور العبادة المقدسية

رام الله- صدى الاعلام

دعت وزارة الإعلام لاعتبار الأول من آذار المقبل يوما إعلاميا فلسطينيا وعربيا وعالميا لإسناد مقدساتنا المسيحية والإسلامية التي تتعرض لعدوان غير مسبوق.

وطالبت وزارة الإعلام في بيان صدر عنها، مساء اليوم الاثنين، المؤسسات الصحافية الوطنية والعربية بالانضمام لليوم الإعلامي التضامني مع دور العبادة في مدينة القدس المحتلة، للوقوف في وجه قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرض الضرائب عليها، وتضامنا ودعما لإعلان كنيسة القيامة إغلاق أبوابها، احتجاجا على القرصنة الإسرائيلية.

وحثت الوزارة إدارات القنوات الإعلامية الإذاعية والتلفزيونية، والمواقع الإلكترونية، والاتحادات الإعلامية العربية والأممية، وفي مقدمتها اتحاد الإذاعات العربية، وهيئات البث الوطنية، والفضائيات الخاصة في الدول الإسلامية والعربية، والمحطات الصديقة في العالم على الانتصار لحرية العبادة، ورفض العدوان الإسرائيلي على بيوت الله.

وأهابت بالكتاب والفنانين والمبدعين إنصاف المقدسات، والتوقف عند ممارسات الاحتلال بحقها، داعية نشطاء الإعلام الاجتماعي التوحد حول “هاشتاج” بكل اللغات المتاحة، مشيرة إلى أنها بدأت اتصالاتها مع المؤسسات العربية والدولية لدعوتها إلى المشاركة في اليوم التضامني، والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني رفضا للعدوان السافر على مقدساتنا، والتي تواجه عين النار الإسرائيلية.

رابط مختصر