أبو خوصة وجبريل يواصلان تحضيراتهما لخوض منافسات الاولمبياد

2016-07-31T12:55:56+00:00
2016-07-31T13:02:26+00:00
رياضة
31 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أبو خوصة وجبريل يواصلان تحضيراتهما لخوض منافسات الاولمبياد

الموفد الإعلامي للجنة الأولمبية :واصل العداء محمد أبو خوصة والسباح أحمد جبريل تحضيراتهما لخوض التصفيات الأولية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقرر انطلاقتها رسمياً في الخامس من آب/أغسطس الجاري في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل.

وسيشارك العداء أبو خوصة في سباق السرعة 100 متر، حيث تُعد المشاركة الأولى له في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، في حين سيشارك السباح جبريل في سباق 200 متر حرة، وهي تُعد المشاركة الثانية على التوالي للسباح جبريل بعد أولمبياد 2012 في لندن.

thumbgen

وأكد أبو خوصة أن تدريباته بدأت منذ وصوله إلى مدينة ريو أول أمس، مشيراً إلى أن التدريبات بإشراف مدربه إبراهيم أبو حصيرة تركزت على عملية الإستشفاء ومحاولة التخفيف من الإرهاق الناجم عن طول السفر.

وأشار أبو خوصة إلى أنه خاض خلال الفترة الماضية معسكراً تدريبياً في جزر موريشيوس الأفريقية استمر مدة 10 أشهر بالتعاون مع الإتحاد الدولي لألعاب القوى، موضحاً أنه استفاد بدرجة كبيرة من هذا المعسكر التدريبي خاصة في ظل عدم توفر البنية التحتية الملائمة لممارسة رياضة ألعاب القوى خاصة في قطاع غزة.

وقدم أبو خوصة شكره إلى اللجنة الأولمبية الفلسطينية برئاسة اللواء جبريل الرجوب والإتحاد الفلسطيني لألعاب القوى على دعمهم خلال المرحلة الماضية، متمنياً أن يتواصل مثل هذا الدعم سواء على مستوى تطوير البنية التحتية وتوفير الأدوات الخاصة بممارسة هذه اللعبة من أجل تطوير رياضة ألعاب القوى في فلسطين وخلق جيل قادر على المنافسة عربيا ً وقارياً في المستقبل.

كما تمنى أبو خوصة الذي يُعد أول عداء فلسطيني يشارك في سباق المئة متر في دورات الألعاب الأولمبية أن يكسر الرقم المُسجل باسمه والمُقدر 10.55 ثانية، وأن يحجز بطاقة التأهل للتصفية الثانية، موضحاً أنه سيخوض السباق خلال التصفيات الأولية بتاريخ 13 آب/ أغسطس 2016.

بدوره عبر السباح الفلسطيني أحمد جبريل عن آمله في أن يحقق نتيجة إيجابية في هذا المحفل الرياضي الهام، مؤكداً أن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية تُعتبر حلماً لكل رياضي خاصة في ظل وجود أبرز الرياضيين الدوليين في هذه الدورة الأولمبية.

وأوضح جبريل أنه يواصل تدريباته بانتظام منذ وصوله مدينة ريو دي جانيرو قبل ثلاثة أيام، مشيراً إلى أنه يخوض حصة تدريبية في الصباح وأخرى مماثلة في الفترة المسائية، وأن هذه التدريبات تتركز على السرعة وخوض مسافات قصيرة لا تتجاوز 3 أو 4 كيلومتر للوجبة التدريبة الواحدة وذلك نتيجة قرب خوض السباق المقرر في 7 آب/أغسطس 2016.

20162606093947

كما أكد جبريل أنه مُلتزم بالبرنامج التدريبي الذي تم وضعه من قبل مدربه في إسبانيا “أوسكار” والذي يُشرف على تدريبه منذ عامين ونصف في مدينة برشلونة الإسبانية، في حين أن المدرب الفلسطيني رائد ميلاد المقرر وصوله خلال اليومين القادمين إلى مدينة ريو سيتابع التدريبات خلال الفترة المُتبقية قبل خوض السباق.

وأشار جبريل إلى أنه يسعى لاستغلال الخبرة التي اكتسبها خلال الفترة الماضية وتحقيق رقم يشرف السباحة الفلسطينية، خاصة أنه سيشارك للمرة الثانية في دورة الألعاب الأولمبية، إضافة إلى إقامته في مدينة برشلونة منذ نحو 5 سنوات من أجل الدراسة والتدريب من خلال منحة تم توفيرها من قبل التضامن الأولمبي بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية الفلسطينية، مؤكداً أن أدائه تطور بشكل ملحوظ خلال المرحلة الماضية رغم الصعوبات التي واجهها في البداية نتيجة صعوبة التنسيق بين أوقات الدراسة وخوض التدريبات.

هذا ويملك جبريل رقما ً قدره 1.57 ثانية في منافسات سباق 200 متر حرة، مع العلم أنه خاض سباق 400 متر حرة في أولمبياد لندن 2012.

المصدر: وكالة معا

رابط مختصر