ما سر المفكرة الحمراء الخاصة بـ “ايزنكوت”؟

31 مارس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
ما سر المفكرة الحمراء الخاصة بـ “ايزنكوت”؟

ترجمة خاصة – صدى الاعلام

أفرد الصحافي بن كسبيت تقريرا مطولا على صحيفة “معاريف” اليوم السبت، عن “المفكرة الحمراء” الخاصة برئيس الأركان الإسرائيلي، غادي ايزنكوت. وقال إن “المؤرخين سيغتبطون بمجرد لمسهم المذكرات التي تشكل جزءا حيويا من التاريخ العسكري لإسرائيل”.23 2 - صدى الإعلام

وأضاف “على مر العقود ومنذ أن أصبح قائدًا، يحمل ايزنكوت مفكرة حمراء يدون فيها ملاحظاته. عندما تمتلئ، يأخذ واحدة جديدة “.

وقال كاسبيت :”في مفكرته لا يستثني ايزنكوت أي شخص من نقده، ولا حتى نفسه، ليستفيد من مختلف مهامه لاستخلاص الدروس والعبر”.

وتابع بن كاسبيت  “إن شعار ايزنكورت بسيط: كل وظيفة لديه في الجيش هي بمثابة الوظيفة الأخيرة، لذا على الأقل يجب على الشخص الذي يعمل أن يتقن عمله”.

وأشار كاسبيت إلى انه “لهذا السبب يوقع ايزنكوت كل سنة من جديد تمديد خدمته في الجيش، هذا حقيقي. ويعمل في كل موقف كما لو كانت هذه وظيفته الأخيرة “.

رأس ايزنكوت فرع العمليات في حرب لبنان الثانية وقائد عمليات الضفة الغربية في الانتفاضة الثانية.

ويأتي هذا الحديث الأخير للصحيفة حول ايزنكوت على خلفية التحذير من أن الجنود الإسرائيليين سيطلقون النار إذا اقترب الفلسطينيون من الحدود ، قبل مسيرة العودة في قطاع غزة.

وقال ايزنكوت إن الجيش نشر تعزيزات لا سيما من القناصة على الحدود مع غزة. “نشرنا 100 قناص تم اختيارهم من جميع وحدات الجيش وبشكل رئيسي من الوحدات الخاصة ولديهم تصريح بفتح النار أمام الخطر المميت”.

وأشار ايزنكوت إلى أن “حالة التوتر مع الجانب الفلسطيني في تصاعد”. وقال “إن خطر الحرب أقوى هذا العام” مما كان عليه منذ توليه منصبه في عام 2015. “لكن الجبهة الفلسطينية هي التي تشغله أكثر من غيرها”. واعتبر أن “التطورات على الصعيد المحلي قد تنشا جراء تصعيد غير مقصود يؤدي إلى الحرب “.

وقال في معرض استعراض الظروف التي قد تؤدي إلى انفجار الوضع، “نحن أمام واقع معقد بشكل خاص لدى الفلسطينيين وبالذات خلال الأشهر المقبلة، فهناك يوم الأرض ويوم النكبة واحتفالات إسرائيل بعيد الاستقلال السبعين ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، والاقتراب من نهاية حقبة أبو مازن، وعملية المصالحة العالقة والتي تجد حماس نفسها في أزمة خانقة فيها. “

المصدرموقع دفار إيخاد
رابط مختصر