خاص “صدى الإعلام” : الإنتخابات المحلية فرصة فلسطينية لتجاوز عقبة الإنقسام

الشأن المحليرئيسي
2 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
خاص “صدى الإعلام” : الإنتخابات المحلية فرصة فلسطينية لتجاوز عقبة الإنقسام

خاص صدى الاعلام

2-8-2016

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي ان حركة ” فتح” تؤمن بالخيار الديمقراطي كأحد ادوات توحيد كافة فصائل الشعب الفلسطيني ، واكد “زكي ” ان الانتخابات هي فرصة الشعب الذي يعتبر اكبر من قيادته ليختار من يمثله من اجل التطوير والنهوض بمستوى افضل في كافة المستويات.

وفي السياق ذاته قال عباس زكي ” يجب ان لا تكون هذه الانتخابات مبنية على حسابات  فصائلية ونأمل بان لا تكون هناك انتكاسة  ، ويجب علينا ان نحسن اختيار من يمثلنا في المجالس المحلية ليعرف العالم اننا شعب ديمقراطي يمارس حقه الإنتخابي بشفافية ونزاهة.

من جانبه قال هاني ثوابته عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ” من السابق لآوانه أن نتحدث عن تشكيل قائمة للجبهة الشعبية لخوض الإنتخابات المحلية، ودعا ثوابته  لتشكيل قائمة وحدة وطنية على قاعدة الشراكة والتعددية ما بين الفصائل، وأضاف:”لا بد أن نكون قادرين على إعادة الإعتبار للصيغة الوطنية الفلسطينية في أي إنتخابات”.

الى ذلك قال المتحدث بإسم حركة فتح في غزة فايز أبو عيطة أن ” حركة فتح  تعمل على قلب رجل واحد، ولا حديث عن خلافات ولا مجال اصلا لوجود الخلافات و ستدخل فتح الانتخابات في قائمة واحد وستكون محل احترام كافة الجماهير الفلسطينية”

وفي سياق متصل قال صلاح أبو ختله القيادي في حركة فتح ” نحن اليوم امام استحقاق سياسي وشراكة سياسية، والشعب الفلسطيني كله مع اجراء الإنتخابات ومع إعادة تكريس الديمقراطية “

و يضيف أبو خلته ” على الشعب الفلسطيني أن ينتبه من الشعارات والخطابات التي  لها الدور الكبير في تكريس الانقسام على الأرض والتي تحول دون الوصول إلى الوحدة وإلى انتخابات ديمقراطية حقيقية”

من جهته  أكد واصل أبو يوسف الامين العام للقوى الوطنية والإسلامية  وعضو  اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على اهمية انجاح الانتخابات المحلية وازالة اية عراقيل او عقبات امام نجاحها.

أمل في إنهاء الانقسام والعودة للشرعية

وحول دور الانتخابات في إعادة الوحدة وإنهاء الانقسام قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ” ان انهاء الإنقسام هو مصلحة وطنية لكل إنسان مخلص للقضية الفلسطينية ويجب علينا المشاركة في انهاء الانقسام الذي الحق بنا ضرراً كبيرأ”

بدوره قال هاني ثوابته تعليقاً على الموضوع ذاته ” يجب ان نقدم لشعبنا مظهراً حضارياً من الديمقراطية  بعد هذه السنوات من الانقسام “

ومن جانبه  قال فايز أبو عيطة ” الانتخابات الفلسطينية فرصة تاريخية امام الشعب الفلسطيني للخروج من مأزق الانقسام وما تعيشه الساحه الفلسطينية منذ عشر سنوات ، ولا بد ان نعيد الكلمة الى صاحبها الا وهو الشعب الفلسطيني “.واضاف ابو عيطه”  لا بد ان تكون هذه الإنتخابات مقدمة لإجراء الإنتخابات التشريعية والرئاسية ، وخطوة جادة على طريق إنهاء الإنقسام.

وفي ذات السياق شدد واصل أبو يوسف على ضرورة الاقتراع لحسم ملف إنهاء الانقسام وتعزيز وحدتنا الوطنية في اطار المصالح العليا لشعبنا وفقاً لما يفرزه صندوق الانتخاب.

رابط مختصر