جلسة مباحثات رسمية بين الرئيس ونظيره الفنزويلي

khateeb khateeb7 مايو 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
جلسة مباحثات رسمية بين الرئيس ونظيره الفنزويلي

رام الله- صدى الاعلام

عقد الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، جلسة مباحثات رسمية مع نظيره الفنزويلي مادورو موروس في القصر الرئاسي بالعاصمة الفنزويلية كراكاس.

وأطلع الرئيس نظيره الفنزويلي على تطورات القضية الفلسطينية، وما آلت إليه الأوضاع بعد إعلان الرئيس الأميركي ترمب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها منتصف الشهر الجاري، كما وضعه في صورة خطة السلام الشاملة التي عرضها سيادته أمام مجلس الأمن الدولي.

وشكر سيادته، الرئيس الفنزويلي على الدعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية، خاصة أثناء عضوية بلاده في مجلس الأمن.

من جانبه، أكد الرئيس الفنزويلي ثبات موقف بلاده الداعم للحق الفلسطيني بإنهاء الاحتلال والحرية والاستقلال.

وحضر جلسة المباحثات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

وكانت مراسم استقبال رسمية، جرت للرئيس محمود عباس، في القصر الرئاسي بالعاصمة الفنزويلية كراكاس.

واستعرض الرئيس ونظيره الفنزويلي مادورو حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، فيما عزف النشيدان الوطنيان الفنزويلي والفلسطيني.

وصافح الرئيس كبار مستقبليه من المسؤولين الفنزويليين، قبل أن تبدأ جلسة مباحثات رسمية بين الرئيسين، من المقرر أن يبحث خلالها القضية الفلسطينية والأوضاع التي آلت إليها بعد إعلان الرئيس الأميركي ترمب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها منتصف الشهر الجاري، إضافة إلى توطيد العلاقات التاريخية الفنزويلية الفلسطينية.

وبدأ الرئيس أمس الأحد جولة في الأميركيتين: الجنوبية والشمالية، تشمل دول تشيلي، وفنزويلا، وكوبا، بهدف حشد الدعم والتأييد للقضية الفلسطينية.

ويرافق الرئيس في جولته، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، قاضي القضاة محمود الهباش، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفيرة فلسطين لدى فنزويلا ليندا صبح.

رابط مختصر