جلسة مباحثات رسمية بين الرئيس ونظيره التشيلي

9 مايو 2018آخر تحديث : الأربعاء 9 مايو 2018 - 7:36 مساءً
khateeb khateeb
الشأن الدوليالشأن المحليرئيسي
جلسة مباحثات رسمية بين الرئيس ونظيره التشيلي

سانتياغو- صدى الاعلام

عقد الرئيس محمود عباس، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات رسمية مع نظيره التشيلي سيباستيان بنييرا، بالقصر الجمهوري في العاصمة التشيلية سانتياغو.

وبحث الرئيس، مع نظيره التشيلي، العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ووضعه في صورة آخر التطورات السياسية في المنطقة، خاصة قرارات الإدارة الأمريكية حول القدس.

وأطلع الرئيس عباس، نظيره التشيلي، على خطة السلام الشاملة التي عرضها أمام مجلس الأمن الدولي. وبحثا العلاقات التاريخية بين البلدين، وسبل تطويرها وتنميتها في شتى المجالات.

وشكر الرئيس عباس، تشيلي على دعمها النبيل لقضية شعبنا في الهيئات والمحافل الدولية.

وبعد اللقاء الثنائي بين الرئيسين، عقد اجتماع موسع آخر انضم إليه وفد البلدين، عن الجانب الفلسطيني: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، قاضي القضاة محمود الهباش، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، ومدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري، وسفير فلسطين لدى تشيلي عماد جدع، وعن الجانب التشيلي: وزير الخارجية روبيرتو امبويرو.

وكانت مراسم استقبال رسمية جرت للرئيس محمود عباس في القصر الجمهوري في العاصمة التشيلية سانتياغو، مساء اليوم الأربعاء.

واستعرض الرئيس ونظيره التشيلي سيباستيان بنييرا، حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، فيما عزف النشيدان الوطنيان التشيلي والفلسطيني.

وصافح الرئيس كبار مستقبليه من المسؤولين التشيليين.

وسبق ذلك، ان وضع الرئيس محمود عباس، مساء اليوم، اكليلا من الزهور على النصب التذكاري للجنرال المحرر برناردو اوهيغيز، في العاصمة التشيلية سانتياغو.

وكان في استقبال الرئيس لدى وصوله عند النصب التذكاري، مدير عام إدارة المراسم في وزارة الخارجية التشيلية فرانك ترسلر، ووزير الدفاع البيرتو اسبينا، والقائد العام للجيش التشيلي الجنرال خوان ادواردو غونزالس فوينتالبا.

ووصل الرئيس عباس، فجر اليوم، إلى تشيلي، قادما من فنزويلا في زيارة تستمر يومين، ضمن جولة سيادته في عدد من دول أميركا اللاتينية.

ويرافق الرئيس في جولته، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، قاضي القضاة محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

الاخبار العاجلة