بلدية إرموا الإسبانية تعلن رفضها للعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا

2018-06-05T16:30:11+00:00
2018-06-05T16:31:22+00:00
الشأن الدوليانتهاكات واستيطان
5 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بلدية إرموا الإسبانية تعلن رفضها للعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا

مدريد – صدى الاعلام 

أقرت بلدية إرموا في منطقة الباسك الإسبانية إعلانا تأسيسيا يرفض العدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وفي جلسة غير عادية وبإجماع أعضاء البلدية، أعلنت رفضها بشكل قاطع الممارسات العنيفة لجيش الاحتلال الإسرائيلي ضد اَلاف الفلسطينيين المشاركين في مسيرات الاحتجاج على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، والذي خلف أكثر من 60 قتيلا وأكثر من ألف جريح.

وطالبت بلدية إرموا إسرائيل بضمان حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني. وتقدمت بتعازيها وتضامنها للأشخاص المتضررين بشكل مباشر أو غير مباشر من العدوان الإسرائيلي، ودعت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لوقف العنف الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

وأكد المجلس البلدي على قرار مجلس النواب الإسباني الصادر بتاريخ 26.11.2014 حول دعوته الاعتراف بدولة فلسطين.

رابط مختصر