فلسطين تشارك في المهرجان الفلكلوري الـ 44 في مدينة “برغاس” البلغارية

فن
30 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
فلسطين تشارك في المهرجان الفلكلوري الـ 44 في مدينة “برغاس” البلغارية

شاركت الفرقة القومية الفلسطينية للفنون الشعبية، في المهرجان الفلكلوري في نسخته الـ44، الذي تقيمه بلدية مدينة “برغاس” البلغارية كل عام،  بجانب فرق من بولندا، وهنغاريا، وكوسوفا، والسودان، واسبانيا، ونيجيريا، والبوسنة، بالإضافة الى فرق بلغاريا.

وجاءت المشاركة الفلسطينية بالتعاون بين سفارة دولة فلسطين لدى بلغاريا، وجمعية التعاون الفلسطينية البلغارية، وبلدية مدينة برغاس، وفرقة استراجا البلغارية.

وقدّمت الفرقة الفلسطينية خلال المسيرة التي نظمت في الشارع الرئيسي للمدينة عدة رقصات من وحي التراث والنضال الفلسطيني، وكان أبناء الفرقة والمرافقين لهم موشحين بالكوفية، ورافعين العلم الفلسطيني، وبعدها قدّمت عروضها على خشبة المسرح الصيفي، ومسرح الحلزون الواقعين في الحديقة البحرية، أمام المئات من المشاهدين من أبناء المدينة، وزوارها، كما وقدمت عروضها أمام مبنى البلدية برغاس وسط المدينة.

وشارك الجمهور الفرقة في الدبكة التي استمرت لأكثر من ساعة، بعد انتهاء العرض الرسمي، وذلك على انغام عزف آلة اليرغول، ثم شاركت الفرقة البولندية في الدبكة الفلسطينية، وقام أحد اعضائها برفع علم فلسطين، الامر الذي حول الأمسية الى عرس تضامني مع فلسطين.

من جهة أخرى، شارك السفير الفلسطيني أحمد المذبوح، وبرفقته رئيس الفرقة محمد حماد في الاجتماع الذي عقد في مقر البلدية لتقديم الفرق، وشكرهم على تلبية الدعوة للمشاركة في المهرجان، وقدما هدايا رمزية إلى نائبة رئيس البلدية، وهي عبارة عن لوحة لمدينة القدس، وعدد من الكتب الأدبية، والسياسية الخاصة بفلسطين، التي قامت بترجمتها السفارة الفلسطينية.

وأكد المذبوح استعداد السفارة للتعاون التام مع البلدية، ورغبة فلسطين في المشاركة في المهرجان العام القادم.

وفي اليوم الختامي، تم تقديم لوحة فنية مشتركة لكل الفرق المشاركة، حيث عزفت جميع الفرق معزوفة بلغارية، وشارك اثنين من كل فرقة بلباسهم التراثي، في رقصة بلغارية تراثية.

كما وشاركت الفرقة الفلسطينية مع فرقة “سترانجا” في تقديم عرض فني تراثي في مدينة مالكو ترنوفو القريبة من برغاس، لمناسبة عيد المدينة، كما قامت بإجراء تدريب مشترك مع هذه الفرقة التي زارت الشهر الماضي فلسطين، وأقامت عروضها في عدد من المدن الفلسطينية، بدعوة من رئيسة جمعية التعاون الفلسطينية البلغارية سلام مشعل، وذلك بهدف تبادل الخبرات، وتوثيق العلاقات بين الفرقتين.

وخلال المهرجان تلقت الفرقة عددا من الدعوات، لتقديم عروضها في عدد من الدول المشاركة في هذا المهرجان.

رابط مختصر