غنام تطلع وفدا صحفيا برازيليا على معاناة شعبنا

الشأن المحلي
20 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
غنام تطلع وفدا صحفيا برازيليا على معاناة شعبنا

صدى الإعلام – رام الله: أطلعت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، وفدا صحفيا واعلاميا برازيليا، على صورة الأوضاع الحالية في المحافظة، ومعاناة الشعب الفلسطيني اليومية تحت الاحتلال.

وأكدت غنام خلال استقبالها للوفد في مكتبها بحضور رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة، اليوم الثلاثاء، أن حكومة الاحتلال تعمل على تدمير كل مقومات قيام الدولة الفلسطينية واستهداف كل ما هو فلسطيني، مشيرة إلى أن همجية الاحتلال تأكيد على عدم مبالاته بالأنظمة والقوانين الدولية.

وبينت غنام أن رام الله والبيرة كغيرها من محافظات الوطن تعاني من الحواجز والاستيطان الإسرائيلي الذي بات يخنقها من كل جهة، وجدار الفصل العنصري الذي يفصلها عن العاصمة القدس، مبينة أن جرائم الاحتلال بحق المقدسات الإسلامية والمسحية في القدس هي استهداف للوجود الفلسطيني في المدينة، معتبرة ما يحدث في الاقصى من اقتحامات يومية من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال، اعتداءً سافرا على حرية العبادة للمسلمين والمسيحيين على حد سواء.

وأشارت إلى ما يعانيه اسرانا البواسل واسيراتنا الماجدات داخل أقبية سجون الاحتلال، نتيجة لسياسة التضييق والاهمال الطبي التي تنتهجها إدارة السجون بحقهم، لافتة الى التآخي المسيحي الإسلامي في فلسطين التي تعتبر نموذجا للتكامل بين الأديان .

وتحدثت المحافظ غنام عن البطش الممارس من قبل جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين بحق اطفالنا، مبرزة شهادات حية عن استهداف الأطفال من خلال الاعتقالات والاستدعاءات والاعدامات الميدانية بشكل مباشر، وتصاعد وتيرة التهويد في مدينة الخليل ومحيط الحرم الإبراهيمي الشريف .

وكرمت غنام الوفد الصحفي الضيف، مطالبة اياه بضرورة نقل الصورة الحقيقة عن الأوضاع في فلسطين، وعدم تصديق الأقوال والصورة المشوهة التي تنقلها بعض وسائل الإعلام الغربية عن الاحداث في فلسطين، نتيجة لماكينة الاحتلال الدعائية .

بدورهم، شكر أعضاء الوفد المحافظ على الاستقبال، مؤكدين أنهم سينقلون ما شاهدوه ووثقته كاميراتهم عن معاناة شعبنا تحت الاحتلال.

يشار إلى أن الوفد يزور فلسطين بالتعاون مع بلدية بيتونيا بهدف تصوير فيلم وثائقي، وتأليف كتاب باللغة البرازيلية، يوثقان معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي.

رابط مختصر