وقفة في عرابة تضامنا مع الأسير قعدان والأسرى المضربين

الشأن المحليرئيسي
11 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
وقفة في عرابة تضامنا مع الأسير قعدان والأسرى المضربين

صدى الاعلام _ندد مشاركون في مسيرة ووقفة تضامنية نظمت، اليوم الأربعاء، أمام منزل الأسير المضرب عن الطعام طارق قعدان لليوم الثالث والأربعين على التوالي، ومع الأسيرين سلطان خلوف والمضرب عن الطعام لليوم الـ56، وناصر الجدع لليوم الـ36، والحركة الأسيرة.

وحمل المشاركون في المسيرة التي نظمت في بلدة عرابة، صور الأسير قعدان وكافة الأسرى والأعلام الفلسطينية، ونظمها طلاب مدرسة الشهيد أبو جهاد الثانوية للبنين وأهالي الأسرى وفعاليات البلدة، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام .

ورددوا الهتافات والشعارات المطالبة بمحاكمة الاحتلال على جرائمه، خاصة بحق الحركة الأسيرة التي كان آخرها استشهاد الشهيد الأسير بسام السايح، وطالبوا المؤسسات الدولية والحقوقية وكافة أحرار العالم بالتحرك من أجل وضع حد لمأساة الأسرى المضربين بشكل خاص، والحركة الأسيرة بشكل عام.

وثمن ذوو الأسير قعدان، دور كل من وقف إلى جانب الحركة الأسيرة، والجهود التي تبذلها من أجل الإفراج عن كافة الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام.

وطالب ممثل طلاب مدرسة الشهيد أبو جهاد، ببذل مزيد من الحراك نصرة للأسرى، والاستمرار في تنظيم الفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين حتى تحقيق مطالبهم.

رابط مختصر