انطلاق أعمال المؤتمر الكشفي الرابع في لبنان

الشأن المحلي
13 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
انطلاق أعمال المؤتمر الكشفي الرابع في لبنان

انطلقت في سفارة دولة فلسطين لدى لبنان، اليوم الأحد، أعمال المؤتمر الكشفي الرابع “مؤتمر الشهيد أحمد عرفات القدوة- الحاج مطلق”، الذي نظمته منظمة التحرير الفلسطينية، وجمعية الكشافة الفلسطينية، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وبدأ المؤتمر بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم ألقى رئيس اتحاد كشافة لبنان يوسف خداج خداج كلمة قال فيها:” الحاج مطلق عرفناه قائدا مناضلا مثابرا متمسكا بالوحدة الوطنية وهو من مؤسسي جمعية الكشافة الفلسطينية، أمسى رمزا من رموزها ومثالا لأبنائها”.

ودعا خداج إلى مواصلة بذل الجهود لإكمال رسالة القادة المؤسسين كي لا تخمد شعلتهم رغم العقبات والصعاب.

وتابع: “سجلت الكشافة الفلسطينية مشاركات وطنية عربية وعالمية ونحن ندرك تماما أن الواقع أليم، لكن إرادة الحياة وروح النصر ما زالت فينا، فإلى مزيد من التعاون نحو مستقبل أفضل نتطلع إليه”.

 بدوره، نقل مدير الإدارة العامة للكشافة والمرشدات في المجلس الأعلى للشباب والرياضة أسامة أبو كرش تحيات رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب للمؤتمر والقيمين عليه، معلنا بدء مؤتمر طال انتظاره أربعين عاماً.

واعتبر أبو كرش أن الكشافة هو مكان تربوي للأجيال الفلسطينية، ودور المجلس الأعلى يتمثل برعاية هذه الجمعية الوطنية التي تربي الأجيال الفلسطينية الناشئة تربية وطنية صحية بعيداً عن المشكلات الاجتماعية.

وأكد أن الباب ما زال مفتوحا للانضمام لهذه الجمعية الوطنية المستقلة، وأن المركب يتسع للجميع، ولا إقصاء لأي طرف، وذلك بتوجيهات مباشرة من القيادة.

من جهته، قال نائب رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية القائد محمد سوالمة إن “هذا المؤتمر هو عرس كشفي بامتياز نؤكد فيه هوية الشباب الفلسطيني، ونؤكد فيه صدق انتمائنا لقضيتنا ولأرضنا

وأشار إلى قرار اللواء الرجوب أن البيت الكشفي هو حق لكل فلسطيني، مؤكدا انتشار عمل الجمعية في الوطن والشتات، حيث يوجد آلاف الكشافة في مدينة القدس رغم القمع والاضطهاد الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي.

وقال إن “الكشافة الفلسطينية تخرج كالمارد وتنتشر في شوارع القدس في كافة المناسبات”، مؤكدا أن حالة الوحدة الوطنية التي تشهدها عاصمتنا المحتلة تتجلى في هذه المشاهد العظيمة التي تنظمها جمعية الكشافة.

بدوره، أكد أمين سر حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان  فتحي أبو العردات أن “انعقاد المؤتمر يأتي في ظل استحقاقات وتحديات كبرى بلغت حد محاولة تصفية القضية الفلسطينية، التي لا يمكن لأحد أن يفعل ذلك بوجود إرث الشهداء الكبار كالرئيس الرمز أبو عمار، وخلفه الرئيس القائد محمود عباس”.

وأشار إلى الدور الهام الذي تقوم به جمعية الكشافة الفلسطينية، معتبراً أنها جزء من الحركة الكشفية العالمية، وجزء أصيل من شعبنا الذي يواجه الاحتلال بقوة وعزيمة واقتدار.

وشدد أبو العردات على أن هذه المشاريع باطلة وستسقط، مؤكداً أن رفض منظمة التحرير الفلسطينية لكل محاولات الانتقاص من حقوقنا الوطنية أوقف وأفشل هذه المشاريع التصفوية التي تحاول تهجير شعبنا الصامد في الوطن والمخيمات.

وحضر انطلاق المؤتمر: سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وأمين سر حركة “فتح” إقليم لبنان حسين فياض، ومفوض الكشاف التقدمي مكرم القاضي ونائبه عماد يونس، ومفوض جمعية رواد الكشافة العربي في لبنان فادي زين العابدين، ونائب الأمين العام عماد خيوي، وممثلو فصائل المنظمة في لبنان، ومدير عام الشباب والرياضة في لبنان خالد عبادي.

رابط مختصر