بيع ساعة يد بـ31 مليون دولار في مزاد خيري

منوعات
11 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
بيع ساعة يد بـ31 مليون دولار في مزاد خيري

أصبحت علامة الساعات السويسرية Patek Philippe في الصدارة متفوقة على علامة رولكس الشهيرة، لتصبح أغلى ساعة يد في العالم، بعدما تم بيعها بسعر وصل 31 مليون دولار.

وبحسب موقع ”هودينكي“، فإن الساعة من طراز Patek Philippe Grandmaster Chime في ”تي ووتش“، وتم بيعها في مزاد خيري عقدته دار كريستيز في جنيف.

وأصبحت الساعة الضخمة التي يبلغ حجمها 47 ميليمترًا والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أغلى ساعة يد تباع في مزاد علني بالعالم.

وتم عرض الساعة في غرفة مليئة بالأشخاص المعتادين على دفع مبالغ قد تصل أحيانًا إلى مئات الملايين مقابل قطعة فنية جميلة.

وكانت ساعة Patek طرازGrandmaster Chime بمثابة صفقة مميزة لهم لاقتناء الساعة الأكثر تميزًا في العالم، أو ”تحفة قياس الزمن“ التي تم إنتاجها على الإطلاق

وتعد هذه الساعة فريدة ونادرة ومن أكثر الساعات تعقيدًا في العالم، وتتوافق مع كل المتطلبات التي يبحث عنها جامعو التحف؛ إذ إنها جديدة في السوق ولا يوجد منها سوى واحدة فقط في العالم وكانت في حالة ممتازة.

ومن حيث المواصفات، فالساعة مصنوعة من الفولاذ وهو الاختيار المعتاد لـ Patek في صناعة ساعاتها عبر التاريخ، وتتميز بلونها الفريد الذي يجمع بين اللون السلموني والأسود من خشب الأبنوس، كما استغرق صنعها أكثر من 100 ألف ساعة عمل، على الرغم من أنها لا تملك قصة تاريخية.

وتسبب خبر بيع الساعة بمبلغ وصل 31 مليون دولار في دهشة الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فور الإعلان عنها، وتفاوتت ردود الفعل ما بين مشكك ومصدق للأمر، رغم أن التحف النادرة أو علامات من الأزياء، وكذلك بعض خواتم الزفاف، وما شابه عادة ما تكون أسعارها قياسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر