استشهاد الاسير ذياب حمدونة بجلطة دماغية في سجن رامون

ghadeer
2016-09-25T09:11:30+03:00
الشأن المحليرئيسي
25 سبتمبر 2016آخر تحديث : الأحد 25 سبتمبر 2016 - 9:11 صباحًا
استشهاد الاسير ذياب حمدونة بجلطة دماغية في سجن رامون

اعلن صباح اليوم عن استشهاد الأسير ياسر ذياب حمدونة (41عاما) من جنين، بجلطة دماغية في سجن “رامون”.

يذكر أن الأسير حمدونة ينحدر من بلدة يعبد في جنين ومحكوم بالمؤبد وأمضى 14 عاما منها في السجن.

ويشار الى أن حمدونة كان يعاني من ضيق في التنفس ومشاكل في القلب وآلالام في أذنه اليسرى، إثر تعرضه للضرب على يد قوات قمع السجون “النحشون” عام 2003، وتبع ذلك إهمال طبي ومماطلة في تقديم العلاج ما فاقم من وضعه الصحي، ونقل عدة مرات إلى “عيادة سجن الرملة” ولكن دون تقديم أي علاج.

افادت مصادر  ان  الاسير ذياب حمدونة استشهد  بجلطة دماغية في سجن رامون.

رابط مختصر