نابلس: افتتاح بوابة مقبرة الشهداء العرب

Anwar02
الشأن المحليرئيسي
22 ديسمبر 2019آخر تحديث : الأحد 22 ديسمبر 2019 - 4:14 مساءً
نابلس: افتتاح بوابة مقبرة الشهداء العرب

صدى الإعلام – نابلس: افتتحت مؤسسة سيدة الأرض، اليوم الأحد، بوابة “العز والوفاء” لمقبرة الشهداء العرب شرق مدينة نابلس، والتي تضم قبورا لشهداء عراقيين وفلسطينيين ولبنانيين وأردنيين وسوريين، بالتعاون مع المحافظة وبلدية المدينة، وبحضور شخصيات عربية ودولية.

ونقل محافظ نابلس إبراهيم رمضان، تحيات الرئيس محمود عباس، ووضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للشهداء العرب، مؤكدا أن هذه المقبرة تشكل أحد مواقع النضال العربي في الدفاع عن فلسطين.

وقال رمضان إن “الاحتلال يعيث فسادا كل يوم، وقبل 70 عاما رست السفن على شواطئ البحر المتوسط لتسلب الأمن والأمان من أجدادنا، وعاثوا فسادا في أمننا، وجاءت 1967 وهجرنا إلى الأردن والعراق ومصر ولبنان، وتلا ذلك نكبة بعد نكبة”.

وأكد أن المقاومة الشعبية لا بد أن تكون الأسلوب لعودة حقوق الفلسطيني المسلوبة على أرضنا، لنتصدى للاستيطان وإجراءات الاحتلال العنصرية، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني لن يقف إلا بطلا مصمما على أخذ حقوقه.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض كمال الحسيني، إن البوابة هي بوابة العز والوفاء لمن تواصل وصدق مع الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن من بين الحضور نائبا في البرلمان المغربي، ووفدا تونسيا بينهم الفنانة العربية نوال غشام، ووفدا أردنيا يضم الإعلامي سلطان حطاب والناشطة رانية حدادين، إضافة لوفد من الجولان السوري المحتل، ونائب رئيس البرلمان الأوروبي مارتينا اندرسن، ومؤسس حزب الخضر الالماني، وغيرهم.

وأضاف الحسيني، “يجب ان نعيد الصياغة الذاتية وأن نعود للمعادلة الوطنية لأننا بها سنكون بالقدس، الاحتلال يمتلك القوة ونحن نملك الحق والصمود تحت الأرض وفوقها.

من جهته، أكد رئيس الهيئة الوطنية لتخليد شهداء الجيش العربي محمد حبش، وضع برنامج لتكريم ذوي شهداء الجيش العربي الذي هبوا للدفاع عن فلسطين عام 1948 من الأردن والعراق وسوريا ولبنان وبقية الدول العربية.

وأكد الإعلامي الأردني سلطان الحطاب أن فلسطين هي البوصلة، وأن من اتجه إليها وصل، ومن ابتعد عنها انقطع، مشددا على أنه إذا كان الاحتلال الإسرائيلي قد احتل الأرض فإنه لن يحتل نفوس الفلسطينيين وإرادتهم.

وتضمنت الفعالية غرس أشتال زيتون في المقبرة، ووضع أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء، فيما عزفت فرقة الأمن الوطني النشيد الوطني الفلسطيني والأردني والعراقي والسوري.

رابط مختصر