عساف : يعزز صمود أهالي تجمع ابو نوار بعد هدم أجزاء من مدرسته

28 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
عساف : يعزز صمود أهالي تجمع ابو نوار بعد هدم أجزاء من مدرسته

القدس المحتلة –

تفقد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، وكادر من الهيئة عصر امس الثلاثاء، مدرسة ابو نوار الاساسية المختلطة شرقي القدس المحتلة، وذلك بعد أن أقدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بهدم جزء من الغرف الصفية في المدرسة، وتجريف ساحتها.

وأكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، على أن الهيئة ستستمر في توفير كافة الاحتياجات الازمة لكل ما يهدمه الاحتلال، بالتعاون والشراكة مع المؤسسات ذات الاختصاص، وستعزز صمود البدو في التجمعات مهما حاول الاحتلال حرمان أطفالنا من حقهم الشرعي في التعليم، وندد بجريمة الاحتلال التي أقدمت عليها من هدم لإجزاء من المدرسة ابو نوار وتجريف ساحتها.

وأشار عساف، الى أن الهيئة ستقوم بمخاطبات المؤسسات الحقوقية الدولية، من اجل ردع قوات الاحتلال الاسرائيلية في هجماتها ضد الحق الشرعي للاطفال الفلسطينين في التعليم.

وفي السياق ذاته توجه عساف وكادر الهيئة الى مدرسة الخان الاحمر، المهددة إيضاً بالهدم، وأطلع على أخر الاحداث هناك، حيث أن قوات الاحتلال وضباط الادارة المدنية قامت صباح امس بإقتحام المدرسة وأخذ صور للمدرسة من جميع الجهات، في محاولة منها للضغط على السكان هناك لمساومتهم بالترحيل من التجمعات التي يقطنوها.

 وقال عساف أن الهيئة ستبحث مع المؤسسات الحقوقية والقنصلية الايطالية، آلية حماية المدرسة من قرارت الاحتلال الصادرة بحقها، وستقف الى جانب المدارس والبدو بإستخدام جميع الاليات التي تعزز صمودهم وبقائهم على ارضهم.

وكان عساف خلال زيارته الاخير الى فرنسا، لحضور فعاليات مؤتمر الانسانية، وقع العديد من الاتفاقيات مع المؤسسات الاجنبية، سيتم من خلالها التوأمه، بين مدارس أجنبية والمدارس في المحافظات الشمالية وخاصة مدارس التجمعات البدوية.

وتأتي هذه الهجمة الشرسة التي تقوم بها قوات الاحتلال اتجاه المدارس والتجمعات البدوية، ضمن سلسة الهجمات الهمجية الممنهجة، من أجل تهجير البدو من مناطق (اي وان) والاستيلاء عليها، لإغراض التوسع الاستيطاني.

49 50 51

رابط مختصر