نقابة الصحفيين: الصفقة ذات أبعاد عنصرية وكسر للقوانين والثوابت الدولية

الشأن المحلي
28 يناير 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
نقابة الصحفيين: الصفقة ذات أبعاد عنصرية وكسر للقوانين والثوابت الدولية

عبرت نقابة الصحفيين عن رفضها المطلق لـ”صفقة القرن”، واعتبرتها ذات أبعاد عنصرية تشكل كسرا للقوانين والثوابت الدولية، وتعديا بمرتبة جريمة بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية والوطنية.

وقالت الأمانة العامة للنقابة في بيان لها، إن النقابة تعبر عن تأييدها لموقف الإجماع الوطني الفلسطيني المدين والرافض قطعيا لهذه الصفقة، وتجند نفسها ومنتسبيها لتبيان مخاطر ورفض هذه الخطط الاستعمارية التصفوية، وإظهار الموقف والحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.

وثمنت موقف الاتحاد العام للصحفيين العرب الرافض للصفقة الجريمة، داعية كافة النقابات والجمعيات والاتحادات الصحفية العربية والدولية، ووسائل الاعلام الى التركيز والتأكيد على الحق العربي والفلسطيني في السيادة على الاراضي الفلسطينية، ورفض احتلال اي جزء منها، وفي القلب القدس العاصمة، وتعرية هذه الشراكة المتجددة لأميركا والدول الاستعمارية الأخرى في تأييد الاحتلال وسياساته العنصرية والتوسعية.

ودعت إلى ادانة المشاركين في المسرحية، وكشف وتعرية كل موقف شريك ومنافق لهذه الصفقة الجريمة، والى مقاطعة كل دعوة ونشاط اميركي كما مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي ورموزه وانشطته.

رابط مختصر