الشرطة تكشف حقيقة العثور على الطفل المفقود محمود البيطار

الشأن المحليرئيسي
2 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الشرطة تكشف حقيقة العثور على الطفل المفقود محمود البيطار

صدى الاعلام _ رام الله : أوضح المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد  لؤي ارزيقات، اليوم الاحد، ظروف اختفاء الطفل الفلسطيني محمود البيطار (13 عاما) في مدينة أريحا، مؤكدا عدم العثور عليه حتى الآن، فيما تتواصل عمليات البحث عنه.

وقال ارزيقات في تصريحات لصوت فلسطين صباح اليوم، إن الظروف التي اختفى فيها الطفل لم تعرف تفاصيلها المؤكدة إلى هذه اللحظة، مشيرا الى أنه خرج من منزله بشكل طبيعي، “ومن الممكن أن يكون هناك سيناريوهات أخرى لاختفائه لم تتأكد حتى هذه اللحظة”.

وتقوم الشرطة والأجهزة الأمنية ومؤسسات ومجموعات كبيرة من المتطوعين منذ الابلاغ عن اختفاء الطفل البيطار،  بالبحث عنه في منطقة أريحا والأغوار، وتم التعميم بمواصفاته.

وطالب ارزيقات الجميع بالتروي وعدم تناقل الإشاعات، لما تعمل على إعاقة العمل وعودة المتطوعين وفرق البحث إثر هذه الإشاعات.

ويواصل أبناء شعبنا في محافظة أريحا والأغوار بالتعاون مع الجهات الرسمية، منذ أمس السبت، عمليات البحث عن الفتى محمود ناصر السيد البيطار (13 عاما) من مخيم عقبة جبر بعد فقدان آثاره يوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة رافضة لـ” صفقة القرن ” بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المغلف بـ”المطاط” على مدخل أريحا الجنوبي.

وأفاد ذوو الطفل، بأن المئات من أبناء شعبنا حضروا لمساندة العائلة في عمليات البحث، مشيرين الى أنه لم يتم إيجاد أي آثار له (حتى لحظة إعداد هذا الخبر)، رغم عمليات البحث المتواصلة في المناطق المحيطة بالمخيم، فضلا عن البحث في المراكز الطبية والمستشفيات وأودية المياه والينابيع والجبال المحيطة بالمنطقة.

كلمات دليلية
رابط مختصر