رونالدينيو يقود فريقا للتتويج ببطولة داخل سجنه في باراغواي

رياضة
14 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
رونالدينيو يقود فريقا للتتويج ببطولة داخل سجنه في باراغواي

شارك النجم البرازيلي المعتزل رونالدينيو في مباراة بدورة كرة قدم للسجون في باراغواي، حيث يُسجَن هو وشقيقه.

وبحسب صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية، فإن فريق رونالدينيو فاز في المباراة النهائية بنتيجة 11/2، سجل منها أفضل لاعب في العالم سابقا 5 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة.

وأضافت أن رونالدينيو، البالغ من العمر 39 عاما، تسبب بموقفين طريفين، الأول أنه تسبب في خلاف قبل انطلاق البطولة، بشأن إقناعه باللعب مع أي فريق، والثاني مراوغته نائبا سابقا في باراغواي يدعى ميغيل كويفاس، دخل السجن بتهمة الفساد.

وتعرض رونالدينيو، النجم السابق لباريس سان جيرمان وميلان، للسجن منذ نحو أسبوع، بعد دخوله باراغواي بجواز سفر مزيف.

وسيبقى رونالدينيو في محبسه في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية بعد أن رفض قاضٍ يوم الثلاثاء طلبا للإفراج عنه والاكتفاء بوضعه تحت الإقامة الجبرية‭ ‬في منزله.

وقال القاضي غوستافو أماريا إن رونالدينيو وشقيقه سيبقيان في السجن الشديد الحراسة في ضواحي أسونسيون لمدة قد تصل إلى 6 أشهر أو لحين اكتمال التحقيقات.

وقال القاضي للصحفيين: ”منح رونالدينيو حرية الحركة قد يفضي إلى هروبه من العدالة. وجوده داخل البلاد ضروري“.

وعرض الشقيقان ممتلكات بقيمة 770 ألف دولار مقابل الإفراج المشروط عنهما، لكن ممثل الادعاء مارسيلو بيتشي حذر من أنهما قد يفران من البلاد.

رابط مختصر