مستوطنون يهاجمون مزارعين شرق الشيوخ

8 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
مستوطنون يهاجمون مزارعين شرق الشيوخ

 أصيب ظهر أمس، مواطن 53عاما بعد قيام كلب اطلقه عليه مستوطن اسرائيلي بعضه في ساقه اليسرى، فيما اصيب عشرات المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع وذلك خلال اعتداء قوات الاحتلال ومستوطنيه على اصحاب اراضي من قرية الشيوخ شرق الخليل، خلال تواجدهم للعمل في ارضيهم الواقعة في مناطق “واد ابراهيم” “شعب التينة”، و”المجالس” الى الشمال الشرقي من قريتهم والواقعة بالقرب من مستوطنة “أصفر”.

ونقل ناشط المقاومة الشعبية وباحث مؤسسة الحق في محافظة الخليل هشام شرباتي عن أصحاب أراضي في المناطق المذكورة أن مستوطنين أقاموا اوائل شهر آذار الفائت خيمة في اراضي المواطنين، و بعد ايام وضعوا “بركس” في موقع آخر، ومؤخرا أحضروا الى المكان مواد بناء وضعوها في مكان ثالث مستغلين حالة الحجر الصحي التي يخضع لها المواطنون الفلسطينيون، مما يشير الى رغبتهم بإقامة منشآت دائمة.

احد شهود العيان قال ان نحو سبعة مستوطنين قادوا كلابا كبيرة الحجم اشهروا اسلحتهم باتجاه المزارعين وعددهم نحو 50 مزارعا وهاجموهم لطردهم من المكان، وعندما عجزوا عن ذلك تدخلت قوات الاحتلال الى جانب المستوطنين واطلقت قنابل الصوت والغاز واجبرتهم على مغادرة المنطقة، وخلال ذلك اسقط مستوطن المواطن البالغ من العمر نحو 53 عاما ارضا وبقوة مما ادى الى اصابته بكسر في ضلعين من قفصه الصدري وانقض عليه كلب ونهش ساقه الايسر من الخلف مما استدعى نقله للعلاج في مستشفى رهام دوابشة في بلدة سعير المجاورة.

رابط مختصر