فتح: ما يجري في الأقصى جريمة تتطلب موقفاً عربياً إسلامياً عاجلاً

2016-10-23T17:15:01+00:00
2016-10-24T09:35:36+00:00
الشأن المحليالقدس العاصمةرئيسي
23 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
فتح: ما يجري في الأقصى جريمة تتطلب موقفاً عربياً إسلامياً عاجلاً

قالت حركة فتح، اليوم الأحد، إن ما يجري في المسجد الأقصى من اقتحامات للمستوطنين واستباحة لحرمته ومكانته الدينية عند المسلمين جريمة نكراء بحق كل العرب والمسلمين والأحرار في العالم، وهذا يتطلب موقفا عربيا إسلاميا عاجلا.

وأوضح المتحدث باسم الحركة اسامة القواسمي في تصريح صحفي، أن دولة الاحتلال الاسرائيلية تتحدى وتنتهك القانون والقرارات الدولية، والتي كان آخرها ما صدر عن اليونسكو، باعتبار القدس الشرقية والمسجد الأقصى وباحاته إسلاميا خالصا ولا علاقة تاريخية لليهود بها، وهي بذلك تسعى لتفجير الأوضاع وإذكاء نار الحروب الدينية في المنطقة، الأمر الذي سيعزز الإرهاب والتطرف في العالم.

ودعا القواسمي الحكام العرب والمسلمين والمجتمع الدولي، لاتخاذ خطوات سريعة ومناسبة تتلاءم مع حجم الانتهاكات الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية وعلى رأسها القدس الشرقية والمسجد الأقصى المبارك.

رابط مختصر