ترامب: دمار كورونا مروّع لكن تجارب اللقاحات مبشرة

الشأن الدولي
16 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
ترامب: دمار كورونا مروّع لكن تجارب اللقاحات مبشرة

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن “ما نشاهده من موت ودمار يسببه فيروس كورونا المستجد أمر مروع”.

وأعلن في الإيجاز الصحافي اليومي لخلية الأزمة في الولايات المتحدة، ليل الأربعاء، أن “البلاد عبرت على الأغلب ذروة كورونا”.

وقال إنه سيعلن قراره بشأن إعادة فتح أبواب الاقتصاد يوم الخميس القادم، موضحاً أنه يمكن لبعض الولايات أن تفتح قبل الأول من مايو/أيار. ونوه إلى أنه يبحث مع حكام الولايات إجراءات إعادة فتح الاقتصاد.

إلى ذلك، ذكر أن إدارته تتعاون مع كبري الشركات الأميركية، مثل جنرال موتورز لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي المطلوبة.

تجارب اللقاحات مبشرة

وكشف ترامب أن بلاده أجرت حوالي 3.5 مليون فحص لكورونا. وأوضح أن إدارته تنسق مع كبرى الشركات الأميركية العاملة في إنتاج لقاح للفيروس، مشيراً إلى تقدم التجارب السريرية للعديد من اللقاحات المبشرة.

كما كرر الرئيس الأميركي هجومه على منظمة الصحة العالمية، مشدداً على حجب التمويل الأميركي للمنظمة الأممية لحين إجراء إصلاحات داخلية بها.

واعتبر أن المنظمة لم تقم بدورها على الوجه الأكمل في تحذير المجتمع الدولي من خطورة الفيروس في الوقت المناسب.

وحول الوضع الداخلي، أعلن ترمب أن أزمة كورونا لا تحتمل “ممارسة ألاعيب سياسة”، مشيرا إلى محاولات من الديمقراطيين لتعطيل تعيين موظفين في المناصب الشاغرة المطلوبة للتعامل مع الموقف الحالي.

أعلى حصيلة وفيات

يأتي هذا في وقت سجلت الولايات المتحدة مساء الأربعاء وفاة حوالي 2600 شخص خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، أنّ وباء كوفيد-19 حصد خلال 24 ساعة أرواح 2569 شخصاً في الولايات المتّحدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 28.326 وفاة.

وكانت الحصيلة اليومية القياسية السابقة لضحايا كوفيد-19 سجّلت قبل يوم واحد في الولايات المتّحدة أيضاً وبلغت 2228 وفاة.

يذكر أنه في نهاية الأسبوع الماضي أصبحت الولايات المتّحدة البلد الأول عالمياً من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك.

رابط مختصر