هيونداي سانتافي: عقدين من التطور المستمر

منوعات
23 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
هيونداي سانتافي: عقدين من التطور المستمر

بدأ طرح سيارة سنتافي في أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا (MEA) للبيع منذ عام 2012. ومرت سنتافي بالعديد من التطورات والتحسينات التي طرأت على تصميمها وتقنياتها على مدى الأعوام، والآن بعد إنتاج الجيل الرابع من هذه السيارة صارت تعد رمزاً للتطور وحراك التحديث المتواصل، ويتوقع هذا الصيف، أن تطلق هيونداي نسخة مطورة من الجيل الحالي لسنتافي بمحركات كهربائية جديدة وتحديثات رئيسية في التصميم.

تحولت سانتافي بسرعة إلى واحدة من أشهر تصميمات هيونداي على الإطلاق منذ إطلاقها قبل عقدين من الزمن، وقد تمت تسميتها على اسم مدينة في جنوب غرب الولايات المتحدة، وكانت أول سيارة متعددة الأغراض SUV للشركة. ومنذ ظهرت الأسواق؛ لعبت سنتافي دورًا مهمًا في تأسيس مكانة هيونداي في قطاع السيارات متعددة الأغراض SUV. وتتميز بشعارها الخاص الذي يظهر اسمها والشمس، وراعت هيونداي الحفاظ على اسمها ونقله إلى الأجيال القادمة، لمواصلة تراثها.

ووصلت مبيعات هيونداي من سنتافي خلال العقدين الماضيين لأكثر من 5،260،000 سيارة على مستوى العالم، ووصلت مبيعاتها منها لأكثر من 167،000 سيارة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقال بانغ سون جيونغ، نائب رئيس هيونداي للشرق الأوسط وأفريقيا بمناسبة مرور 20 عام على تصميمها: “كانت سانتافي أول سيارة متعددة الأغراض SUV للشركة، وهي واحدة من أقدم موديلاتنا، لذا تعتبر سنتافي نموذجًا للسيارة المتطورة واسعة الانتشار على المستوى العالمي، وعلى مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا”.

وحصدت سانتافي عددا من جوائز التميز في المنطقة على مدى الأعوام، بما في ذلك جائزة “أفضل سيارة متعددة الأغراض SUV عائلية متوسطة الحجم لعام 2019″ من جوائز بي آر ارابيا “الوطنية لقطاع السيارات.

وأضاف جيونغ: “تعتبر شركة هيونداي سنتافي إحدى أيقوناتها، كرمز للتطور المتصل من حيث التصميم والتكنولوجيا والرحابة والراحة. ومع إطلاق الجيل الجديد منها، تحافظ سانتافي على مكانتها كنموذج رائد في مجموعة سيارات متعددة الأغراض SUV للشركة، وبقدر ما تؤكد سنتافي على ريادة هيونداي لقطاع السيارات متعددة الأغراض SUV بقدر ما تؤكد أيضا على ديناميكية الشركة وتطويرها المستمر للسيارات الكهربائية”.

الجيل الأول من سانتافي (2000-2006): تحقيق أعلى مبيعات

قدمت هيونداي سيارة سانتافي للجمهور الأوروبي لأول مرة في معرض جنيف للسيارات 2000. وفي عام 2001، أي بعد فترة وجيزة من إطلاق الموديل الأول، اضطرت هيونداي إلى زيادة الإنتاج بسبب الطلب الهائل على السيارة في الولايات المتحدة.

وقامت الشركة في عام 2003، وكاستجابة منها لإفادة العملاء برغبتهم في الحصول على المزيد من أداء القيادة العالي، قامت هيونداي بترقية سانتافي بمحرك أكثر قوة ونظام دفع رباعي يتم التحكم فيه بواسطة الكمبيوتر.

الجيل الثاني من سانتا في (2006-2012): طاقة أكبر ومساحة أكبر ونظام أمان محدث

أطلق الجيل الثاني من سانتافي في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في يناير 2006. وضم وقتها محركًا جديدًا يعمل بالديزل، بسعة 2.2 لتر ومحرك V6 مُحَدَث سعة 2.7 لتر يعمل بالبنزين.

وقدم الجيل الثاني من سانتافي سلسلة من التحسينات الشاملة ذات الصلة بالسلامة. حيث واصلت هيونداي ريادتها في توحيد التقنيات الأكثر فعالية في الصناعة، بتقديم نظام التحكم الإلكتروني بالسحب (ESC) ، ونظام منع انغلاق المكابح (ABS)، والوسائد الهوائية في الستائر الجانبية لجميع صفوف المقاعد داخل السيارة، وجهاز مراقبة ضغط الإطارات، ومساند الرأس الأمامية النشطة، والتي أصبحت الآن من المعايير القياسية للسيارات.

الجيل الثالث من سانتافي (2012-2018): تعزيز السلامة وتحسين الاتصال

ظهر الجيل الثالث من سانتافي كخطوة كبيرة إلى الأمام لشركة هيونداي، حيث قدم راحة وجودة أكبر، مع محركات معدلة وكفاءة محسنة. كما أنها تفتخر بمنصة كروس الأحادية المطورة crossover.

وواصلت شركة هيونداي التزامها بتزويد عملائها بميزات أمان رائدة في فئتها، والتي تضمنت حزمة مكابح متميزة تحتوي على فرامل قرصية على العجلات الأربع، ونظام منع انغلاق المكابح (ABS) يشمل مساعد الفرامل ونظام التوزيع الإليكتروني لقوة المكابح (EBD).

الجيل الرابع من سانتافي (2018 إلى الآن): المزاوجة بين ميزات تقنيات “سمارت سينس” SmartSense للسلامة والأمان والتصميم الجديد الجريء:

قدمت هيونداي في 2018 الجيل الرابع من سانتافي معتمدة على رصيد نجاحاتها السابقة الذي لاقته أجيال سنتافي الثلاثة. ظهرت السيارة بمظهر عصري، ومجهزة في الوقت نفسه بأحدث التقنيات بالإضافة إلى تعزيز وترقية ميزات السلامة فيها لتصبح الأفضل في فئتها فضلاً على رحابة المقصورة على نحو استثنائي لراحة الركاب.

ويعتبر تصميم الجيل الرابع من سانتافي من الأكثر أمانًا في فئته بالنظر للخصائص التي يتيحها لأول مرة في قطاع صناعة السيارات، وكلها تشكل جزءاً من تقنيات “سمارت سينس” SmartSense للسلامة النشطة وبرامج المساعدة في القيادة من هيونداي. وقد حصل هذا التطوير على الحد الأقصى من تصنيف السلامة من فئة الخمس نجوم من Euro NCAP

كما تم تطوير أنظمة تنبيه حديثة -مطورة داخل الشركة- مزودة بمستشعر الموجات فوق الصوتية للكشف عن حركة الأطفال أو الحيوانات الأليفة على المقعد الخلفي وتنبيه السائق عند مغادرة السيارة.

فضلا على ذلك تتضمن تحديثات الجيل الرابع نظاما لتفادي الحوادث والتنبيه بما في ذلك نظام التحذير من الاصطدام الخلفي ورصد حركة المرور مع الكبح الآلي إن لزم الأمر لتفادي الاصطدام.

وتشمل سيارة سانتافي الجديدة على نظام HTRAC، وهو نظام دفع رباعي متطور من هيونداي يتحكم في توزيع عزم الدوران وقوة الكبح بين العجلات ليحقق ثباتاً محسناً للسيارة على جميع الأسطح.

وتؤكد التحسينات المتواصلة التي شهدتها سانتافي على مدى العقدين الماضيين التزام هيونداي بتطوير منتجات عالية الجودة بأحدث الميزات لعملائها. وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الجيل الرابع المعزز في المستقبل القريب.

رابط مختصر