الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و14 إصابة جديدة بكورونا

2020-05-25T21:03:59+03:00
2020-05-25T21:04:16+03:00
الشأن الاسرائيليرئيسي
25 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الصحة الإسرائيلية: حالة وفاة و14 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، عن تسجيل حالة وفاة واحدة و14 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليستقر العدد الإجمالي للإصابات عند 16734 إصابة، من بينها 281 حالة وفاة.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، أن عدد الإصابات النشطة انخفضت إلى 2146 حالة، من بينها 31 في حالة متوسطة، و41 في حالة خطيرة، تم وصل 29 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.

ويستدل من المعطيات انخفاض الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي خلال الساعات الـ24 الماضية بنسبة 12.1%، كما أن عدد الوفيات من جراء “كوفيد 19” ارتفع بنسبة 0.4% خلال الساعات الـ24 الماضية ليسقر إجالي حالات الوفاة عند 281.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 14307 مصابين، بعد تسجيل 105 حالات تعافي خلال الساعات الـ24 الماضية، في زيادة بلغت 0.7%.

وأشارت الوزارة إلى أن 115 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 2031 مريضًا العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة أن عدد الفحوصات التي أجريت أمس، الأحد، للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، بلغت 3605 فحوصات، فيما انخفضت اليوم إلى 2580 إصابة.

ومع انخفاض عدد المرضى وتباطؤ تفشي الفيروس تواصل الوزارة الحكومية ذات الصلة بمنح التسهيلات ورفع المزيد القيود والعودة تدريجًا إلى الحياة الطبيعية، حيث صادقت الحكومة في ساعات متأخرة من الليل على المزيد من التسهيلات وإلغاء المزيد من إجراءات العزل.

وقررت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس الأحد، إعادة حركة القطارات في الثامن من حزيران/ يونيو المقبل. كما قررت وزارة الصحة رفع نسبة إشغال الحافلات إلى 75%، أي رفع عدد المسافرين من 23 مسافرًا إلى 46، مع الحفاظ على خلو المقاعد الأولى.

ومن غير الواضح متى ستعود الخطوط الليلية وخطوط نهاية الأسبوع إلى العمل. بينما سترفع سيارات الأجرة أعداد من تقلهم إلى اثنين، على أن يجلسا في المقعد الخلفي.

كما قررت وزارة الصحة إعادة المسرحيات والنشاطات الثقافية داخل القاعات المغلقة، بدءًا من الرابع عشر من حزيران/ يونيو المقبل، على ألا يزيد استيعاب القاعات عن 75% من قدرة استيعابها الأساسية، على ألا يزيد عدد المشاركين عن 500.

ومن غير المعروف بعد إن كانت قاعات السينما ضمن الفعاليات الثقافية المشار إليها. ويشترط على المشاركين في هذه النشاطات وضع الأقنعة والحفاظ على قواعد السلامة والابتعاد الشخصي. إضافة إلى ذلك، تقرّر أن يكون بيع البطاقات عبر الإنترنت فقط، ولا يسمح بشرائها عند مداخل القاعات.

والأربعاء المقبل، تعاود المطاعم فتح أبوابها للزبائن، وفق قيود “الشارة البنفسجيّة”، وهي وجود مكان عند مدخل المطعم لتعقيم اليدين، مسافة متر ونصف المتر بين طاولة وأخرى، على النادلين وضع كمامة والحفاظ على النظافة. كما يطالب عاملو المطبخ بوضع كمامة، وغسل الأواني بدرجة حرارة تزيد عن 72 درجة مئوية. وعلى رواد المطعم التوقيع على تصريح بأن صحته سليمة.

بينما تقرّر أن تفتح قاعات الأفراح أبوابها ابتداء من 14 حزيران/ يونيو المقبل، وفق تعليمات، طولب أصحاب القاعات بالالتزام بها، وتشمل تعيين مسؤولٍ عن أي فرح من أجل ضبط شروط عامة في القاعة، تسجيل أسماء الضيوف عند مدخل القاعة، وأن تتمكن القاعة من الاتصال بواسطة رسالة نصية مع جميع الضيوف في حال اكتشاف وجود مريض بكورونا في القاعة.

رابط مختصر