إيران تُعلّق على خيار التفاوض مع أمريكا أو الانهيار الاقتصادي

اقتصاد
28 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إيران تُعلّق على خيار التفاوض مع أمريكا أو الانهيار الاقتصادي

علّقت إيران، مساء اليوم الخميس، على قول الممثل الأمريكي الخاص بالشأن الإيراني برايان هوك، إن سياسة ”الضغوط القصوى“، التي ينتهجها الرئيس دونالد ترامب تخير إيران بين التفاوض مع الولايات المتحدة، أو مواجهة انهيار اقتصادي نتيجة العقوبات الأمريكية.

وردا على هوك، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”سنهزم سياسة أقصى الضغوط الأمريكية بالصمود والإرادة والاعتماد على القدرات الداخلية“.

وأضاف: ”نحن سنهزم سياسة العقوبات القصوى بأقصى مقاومة وإرادة صلبة والاعتماد على القدرات الداخلية“، مضى مخاطبا هوك قائلا: ”الأمر متروك لك في الاختيار: إما قبول الهزيمة واتخاذ مسار احترام الشعب الإيراني، أو الاستمرار في إذلال، وكرهك وعزل نفسك أكثر“.

ويوم أمس الأربعاء، قال هوك للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، ”نظرا لضغوطنا، يواجه زعماء إيران خيارا: إما التفاوض معنا أو التعامل مع انهيار اقتصادي“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في الـ8 من شهر مايو/أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على طهران.

وأعلن ترامب عدة مرات استعداده للجلوس على طاولة المفاوضات مع القادة الإيرانيين من أجل الوصول إلى اتفاق شامل، فيما رفض المرشد الإيراني علي خامنئي الدخول في مفاوضات مع واشنطن من جديد.

رابط مختصر