قطر وإيران تنافسان السعودية على استضافة كأس آسيا 2027

رياضة
1 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
قطر وإيران تنافسان السعودية على استضافة كأس آسيا 2027

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الأربعاء أنه تلقى طلبات من خمسة اتحادات وطنية من أجل استضافة نهائيات كأس آسيا 2027، وذلك بعد نهاية الموعد النهائي لإبداء الرغبة باستضافة البطولة، المحدد لغاية 30 حزيران/يونيو 2020.

والاتحادات التي ترغب في استضافة والبطولة هي الاتحاد السعودي لكرة القدم، والاتحاد الهندي والاتحاد الإيراني والاتحاد القطري وأخيرا الاتحاد الأوزبكي.

وسوف يبدأ الآن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالعمل مع كل اتحاد وطني، من أجل تقديم وثائق ملف الترشيح بحسب عملية الترشيح الرسمية، علما أنه سيتم إعلان مستضيف النسخة التاسعة عشرة من البطولة القارية في عام 2021.

وتستضيف الصين النسخة المقبلة في عام 2023.

وكان الاتحاد الآسيوي قد قرر مطلع نيسان/أبريل الماضي تمديد مهلة الموعد النهائي للتقدم بالعروض الأولية، بعد أن كان الموعد النهائي في 31 آذار/مارس، وذلك على خلفية فيروس كورونا المستجد الذي أحدث فوضى عارمة في روزنامة الأحداث الرياضية حول العالم.

وشارك في النسخة الأخيرة التي استضافتها الإمارات مطلع العام الماضي 24 منتخبا للمرة الأولى، وأحرز المنتخب القطري اللقب للمرة الأولى في تاريخه على حساب اليابان في المباراة النهائية (3-1).

وبرغم إحرازها لقب كأس آسيا ثلاث مرات في 1984 و1988 و1996، لم تستضف السعودية النهائيات في تاريخها، على غرار الهند وأوزبكستان.

وتستضيف المملكة العديد من الأحداث الرياضية في الآونة الأخيرة، في مسعى منها لزيادة النشاطات الرياضية في إطار ”رؤية 2030“ التي تسعى من خلالها الرياض الى تنويع مصادر الدخل والحد من الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للإيرادات العامة.

أما قطر، فاستضافت النهائيات مرتين في 1988 و2011، محرزة اللقب في النسخة الماضية في الإمارات.

وإيران هي الدولة الوحيدة التي أحرزت اللقب مرتين على أرضها في 1968 و1976، علما أنها حققت ثلاثية متتالية بتتويجها أيضا في تايلاند عام 1972.

وعلى غرار جميع الأحداث الرياضية المحلية، القارية أو الدولية، تم تعليق التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة الى نهائيات 2023 ومونديال قطر 2022 بسبب ”كوفيد-19“.

رابط مختصر