مي حلمي تساند زوجها محمد رشاد بعد تهديده بالحبس والحجز على منزله

منوعات
8 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مي حلمي تساند زوجها محمد رشاد بعد تهديده بالحبس والحجز على منزله

قالت الإعلامية المصرية مي حلمي، إن زوجها الفنان المصري محمد رشاد، مهدد بالحبس من جانب منتج أعماله، بسبب خلاف نشب بينهم قد يدفع رشاد لتسديد مبلغ 5 ملايين جنيه كشرط جزائي.

وكشفت مي حلمي، التي أعلنت مساندة زوجها عبر هاشتاغ ”ادعم محمد رشاد“ تفاصيل الواقعة في مقطع فيديو بثته عبر حسابها في موقع ”إنستغرام“.

وقالت إن ”هناك بعض من يريدون أذية زوجها دون سابق إنذار“، لافتًة إلى أنها ”تلقت مكالمة هاتفية تم تهديدها فيها بالطرد من منزلها والحجز على جميع ممتلكاتها بسبب قضية زوجها محمد رشاد“.

وتابعت مي حلمي: ”حاجة تبع رشاد في الغناء.. تقريبا في مشكلة في العقد.. والمفروض كان المبلغ 5 ملايين والمبلغ قعد يطلع وينزل لحد برضه أما مش هيقدر يدفعه وهو واحد لسه بيبتدي حياته في الغناء“.

وأكدت مي حلمي أن ”زوجها لايزال يبدأ حياته وعمره الحالي 30 عاما ولن يستطيع سداد مثل هذا المبلغ“، منوهة إلى أنه ”حاول إيجاد وساطة من أشخاص آخرين لتقسيط المبلغ، إلا أن الطرف الآخر يريد أن يقوم بحبسه دون أي تفاوض“.

وأكدت أن الجميع يعرف نجاحهما سويًا ولكنها الآن مهددة، مردفة: ”تخيلي كده البيت اللي انتي تعبتي عشان تبنيه.. تخيلي يجيلك شخص يقولك هكسر باب بيتك اللي انتي بنتيه حتة حتة عشان جوزك عليه 5 ملايين جنيه أو أقل وهو مرفضش يدفع“.

وشددّت على أن هذا الأمر مشتعل منذ 4 سنوات، متابعة: ”كفاية بقي وقف حال فيه وسنتين فيا وأنا مكنتش أعرف كل ده بسبب علاقاتك بسبب اصحابك بتكلم ده وتصاحب ده وتقوله متشغلش مي حلمي، عاوز البيت أدخل تعالى خد اللي انت عاوزة بس سيبنا في حالنا هو مقالكش مش هدفع“.

واختتمت بأن شخصا لم تسمه يريد أن يرى محمد رشاد مكسورا فقط، رغم أن زوجها يرفض أي مساعدة منها وبأي طريقة.

رابط مختصر