جامعة القدس توقع اتفاقية تعاون مع شركات زراعية في طوباس والأغوار الشمالية

Maqel
الشأن المحلي
5 سبتمبر 2020آخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2020 - 7:56 مساءً
جامعة القدس توقع اتفاقية تعاون مع شركات زراعية في طوباس والأغوار الشمالية

وقعت جامعة القدس ممثلة برئيسها أ.د. عماد أبو كشكاتفاقية تعاون في مجال العمل الزراعي مع مجموعة الشركات الزراعية”شركة الفرات الزراعية، شركة توب فيلد الزراعية، شركة البقيعةالحديثة للمزروعات المروية” والتي يمثلها السيد موفق ضراغمة.

وتمت الاتفاقية بحضور اللواء ركن يونس العاصي محافظ محافظةطوباس والأغوار الشمالية، والوفد المرافق له والذي تكون من مديرالأمن الوقائي لمحافظة طوباس العقيد جهاد أبو عمر، صالحالياصيدي – عضو مجلس ثوري، عماد الزهيري رئيس الوكالةالفلسطينية للتعاون الدولي، محمد فخري دراغمة – شركة توب فيلدالزراعية، صلاح النمر أبو حامد رجل أعمال، أحمد ذياب أبو أسيد – شركة البقيعة الحديثة، وكذلك عدد من نواب رئيس الجامعة وأساتذةوباحثين فيها.

وتهدف الاتفاقية إلى شراكة مثمرة مستدامة يتم العمل من خلالها علىتعظيم الإنتاج عبر زراعة محاصيل جديدة، وزيادة الإنتاج منالمحصول الحالي من الثروات الزراعية، وانشاء وتعظيم الثروةالحيوانية وتطويرهما عبر إنشاء وتأسيس صناعات غذائية وصناعةالأعلاف وصولاً لإيجاد منتجات بكميات ونوعيات منافسة في الأسواقالمحلية والإقليمية والعالمية، ورفد القطاع الخاص والعام والمجتمعالفلسطيني بصناعات متطورة ومستدامة.

وتنص الاتفاقية على الاستثمار الأمثل للتمويل المحلي وتجنيدواستغلال الفرص المعروضة للتمويل الإقليمي والدولي من خلالتشكيل الفرق الفنية لغايات استغلال فرص التمويل وإعداد المشاريع،وكذلك العمل على بناء مراكز تعليمية وتدريبية وبحثية وصولاً لتوفيركادر مؤهل والقيام بأبحاث ودراسات ذات جدوى، وذلك لتحقيق قيمإضافية للقطاع الزراعي في فلسطين ويكون ذلك في محافظة طوباسوالاغوار الشمالية ومحافظة جنين.

إضافة إلى العمل مع الجهات المختصة محلياً وإقليميا ودولياً لبناءوتطوير أسواق لمنتجاتنا الزراعية من خلال تشكيل فرق فنيةمتخصصة، والعمل على تطوير الإطار التنظيمي للشراكة بحيث يكوننموذجا يحقق أقصى درجات الكفاءة والفاعلية ويتيح للآخرين من ذويالاختصاص الإنضمام ونسج العلاقات لما فيه توسيع الشراكةوالانتاج.

وتأتي هذه الاتفاقية انطلاقاً من خبرة جامعة القدس في إدارةالمشاريع الريادية في الزراعة لدعم القطاع الزراعي في الأعمالالزراعية الربحية.

وفي كلمته اعتبر أ.د. عماد أبو كشك هذه الإتفاقية بالتاريخية، وتشكلمنعطفاً هاماً في العلاقة التكاملية ما بين مخرجات التعليم العاليوالقطاع الخاص وبداية حقبة جديدة تضع التعليم العالي في مكانةمتميزة أمام العمل الزراعي على وجه الخصوص، وأنها تجسد العلاقةما بين الجامعة والمؤسسات الشريكة والتي تؤدي إلى تطوير العملالبحثي العلمي الذي يعمل على حل الإشكاليات في المجال الزراعيويعمل على التطوير الدائم والإنتاج المتميز.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن الجامعة ماضية في جهودها لخلق وتطويرالشراكات البحثية والأكاديمية الفريدة من نوعها وتخريج الكفاءاتالعلمية المتخصصة، وذلك من أجل العمل على تطوير العديد منالقطاعات وعلى رأسها الزراعية وتحقيق القدرة على عمليات الابتكارالمستدامة.

وأعرب المحافظ العاصي عن سعادته بهذا التعاون البناء ما بين جامعةالقدس والمؤسسات الزراعية في طوباس والأغوار، قائلاً “جامعةالقدس ترفد المجتمع الفلسطيني ومؤسساته بالاحتياجات العلميةالداعمة للمشاريع المختلفة وخاصة الزراعية للنهوض بواقع الزراعةواستصلاح الأراضي الزراعية”.

وتحدث السيد ضراغمة حول أهمية هذه الاتفاقية الهامة للقطاعالزراعي وذلك لتثبيت الأرض وحمايتها من المصادرة لصالحالاستيطان وتطوير المنتجات الزراعية، وكذلك تشغيل الأيدي العاملةالفلسطينية، مؤكداً على أن جامعة القدس سيكون لها الأثر الكبير فيالمنتجات الزراعية التي ستكون مدعمة بدراسات بحثية علمية تشرفعليها الجامعة.

وبدوره قال الزهيري أن الاتفاقية تشكل مقدمة جدية وعملية لتعزيزالتعاون ما بين المؤسسات الأكاديمية وشركات القطاع الخاصالفلسطيني الجادة، والتي أثبتت وجودها رغم كافة المعيقات، مشيراً”نعتبر أن هذه الاتفاقية ستكون مقدمة لتمكيننا نحن كوكالة منالإيفاء بما هو مناط بنا لنقل المعرفة التخصصية الفلسطينية الرائدةوالمميزة إلى الدول التي تحتاجها من الدول الشقيقة والصديقة وخاصةفي أفريقيا وعدد من الدول الأخرى.

وتعتبر جامعة القدس السباقة في إبرام مجموعة من الشراكاتالخارجية والمحلية مع جامعات ومؤسسات خاصة مختلفة، نجحت منخلالها في تقديم مجموعة من البرامج التي تعتبر الأولى من نوعها،وخاصة في المجال الزراعي والذي تهدف الجامعة من خلاله إلىتطوير التعليم العالي الزراعي في الجامعات الفلسطينية بحيث يصبحمرتبطاُ باحتياجات القطاع الزراعي ويستجيب لجميع احتياجاته علىمختلف أنواعها.

كلمات دليلية
رابط مختصر