أخصائية مناعة إيطالية تؤكد عدم جدوى تعقيم الأوراق والكتب المدرسية

الشأن الدولي
15 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
أخصائية مناعة إيطالية تؤكد عدم جدوى تعقيم الأوراق والكتب المدرسية

قالت أستاذة علم المناعة بجامعة بادوفا الإيطالية، أنطونيلا فيولا “سمعت عن إجراءات سخيفة لتعقيم الدفاتر، أوراق الواجبات المنزلية، الكتب، أقلام الرصاص وغيرها”، موضحة أن “الإجراء بسيط: غسل اليدين جيداً، وكل ما زاد عن ذلك فهو كالهواء، أي عديم الفائدة.

وكتبت خبيرة علم المناعة الإيطالية على صفحاتها الخاصة بالفيسبوك، أن “هذا الأمر ينطبق على البطاقات، وكذلك على قلم الرصاص الذي سنستخدمه للتصويت، في الانتخابات”، وشددت على أن كل ما يلزم، هو “الكمامة الوقائية، السائل المعقم والمضي قدماً”.

في السياق ذاته، سلط آخر تحديث أصدرته منظمة الصحة العالمية واليونيسيف حول إعادة فتح المدارس في ظل كوفيد 19، أنه “يبدو أن هذا الأخير يمتلك ثقلاً مباشرًا محدودًا على صحة الأطفال، حيث يمثل ما يقرب الـ8.5٪ من الحالات المسجلة على المستوى العالمي، وعدد قليل جدًا من الوفيات”، وفقا لوكالة “آكى” الإيطالية.

وذكر التقرير أنه “على العكس من ذلك، فإن إغلاق المدارس له آثار سلبية واضحة على صحة الأطفال وتعليمهم ونموهم ودخل الأسرة، وكذلك على الاقتصاد بشكل عام”.

وقال رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبى كونتي، في رسالة موجهة للطلاب وأولياء الأمور والمعلمين ومديري المدارس وموظفي المدارس بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد 2020-2021 “يجب أن تتعهد باحترام قواعد الحذر التي ستسمح لح بحماية صحتك وصحة الأشخاص الذين تحبهم والذين يحبونك”.

رابط مختصر