بلجيكا تحذر من كارثة إذا أخفقت إجراءات كورونا الاحترازية

الشأن الدولي
30 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
بلجيكا تحذر من كارثة إذا أخفقت إجراءات كورونا الاحترازية

حذرت بلجيكا من كارثة إذا أخفقت إجراءات كورونا الاحترازية، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، في خبر عاجل لها.

وطلبت الهيئة الصحية البلجيكية من الأطباء في مدينة لييج التي تقع شرقي بلجيكا، الاستمرار في العمل حتى لو كانوا مصابين بفيروس كورونا وسط زيادة في الحالات وامتلاء المستشفيات، وذكرت إحصائيات أن حوالي ربع الطاقم الطبي هناك مريضون بـ كوفيد-19.

وفي هذا المضمار، طلبت 10 مستشفيات الآن من الموظفين الذين ثبتت إصابتهم ولكن لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بكورونا، الاستمرار في العمل.

وقال رئيس الرابطة البلجيكية للنقابات الطبية، الدكتور فيليب ديفوسفي تصريح لـ”بي بي سي” إنه “ليس لديهم خيار آخر غير العمل إذا كانوا يريدون منع انهيار النظام الصحي في غضون أيام”.

وأقر فيليب ديفوس بوجود خطر واضح في احتمال نقل الفيروس من الطاقم الطبي إلى المرضى.

وأظهرت الإحصائيات الواردة في تقرير بي بي سي، أن اختبارات كورونا أثبتت أن واحدًا من بين كل ثلاثة أفراد مصاب بكورونا.

وتقوم المستشفيات في مدينة لييج، بنقل المرضى إلى مستشفيات أخرى وإلغاء العمليات الجراحية غير العاجلة، بعد أيام من تحذير وزير الصحة فرانك فاندنبروك من أن البلاد “لم تعد السلطات تسيطر على ما يحدث” على حد قوله.

كلمات دليلية
رابط مختصر