50 فنانا عربيا يشاركون في حملة وزارة الثقافة لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا

أدب
25 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
50 فنانا عربيا يشاركون في حملة وزارة الثقافة لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا

شارك أكثر من 50 فنانا عربيا في حملة أطلقتها وزارة الثقافة لمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، والمنصات الإعلامية المختلفة.

وأرسل المشاركون برسائل مصورة تحمل معاني تضامنية، وبعضهم أرسل أعمالا فنية تحية لفلسطين وشعبها لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف الـ29 من الشهر الجاري.

وأكد وزير الثقافة عاطف أبو سيف أن المثقف والفنان العربي كان دوما إلى جانب قضيته القومية الأولى القضية الفلسطينية، والأساس في الفنان أن ينحاز للحق، والاصطفاف إلى جانب الشعب الفلسطيني هو واجب قومي وواجب على كل عربي حر، وأن جوهر الوجود العربي يرتكز على حكاية الحق العربي على الوجود في هذه البلاد التي شكلت بؤرة حضارية أولى، وقلعة متقدمة في الدفاع عن الهوية العربية في وجه محاولات التزييف والغزو الفكري.

وأضاف “ننظر بأهمية للتضامن الثقافي باعتبار الفنانين هم سفراء القضايا الوطنية والعادلة وسفرائنا في العالم”، مشيدا بالدور الذي يقوم به المثقفون والفنانون لنقل معاناة فلسطين وشعبها إلى العالم عبر الفن، وتعزيز الحضور الثقافي الفلسطيني عربيا وعالميا.

وشدد أبو سيف على أن هذا اليوم كما أقرته الأمم المتحدة يأتي للتذكير بالظلم الذي وقع على الشعب الفلسطيني وما لحقه من ويلات بفعل الاحتلال الاسرائيلي، ونحن أصحاب الأرض والحق والكرامة ومن حقنا أن يتضامن معنا العالم كله.

وبدأت الوزارة مساء اليوم ببث جزء من الرسائل التضامنية المصورة على أن تقوم وطوال الأسبوع المقبل بنشر بقية الرسائل تباعا، حيث ساهم في الحملة فنانون من مصر وسوريا والمغرب ولبنان والعراق والأردن وتونس والكويت.

وشملت رسائل اليوم الفنان الهام مدفعي، والفنان أحمد ماهر، والفنان أشرف زكي نقيب المهن الفنية في مصر، والفنان سامح الصريطي، والفنانة عبير عيسى، والفنانة فيروز كراوية، والفنانة والكاتبة يسرا طارق.

رابط مختصر