“التربية” تُنظّم مؤتمرها الخامس حول البحث العلمي للمعايير المهنية لمدير المدرسة

الشأن المحلي
26 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
“التربية” تُنظّم مؤتمرها الخامس حول البحث العلمي للمعايير المهنية لمدير المدرسة

صدى الاعلام – رام الله

نظّمت وزارة التربية والتعليم من خلال هيئة تطوير مهنة التعليم، اليوم الخميس، مؤتمرها الخامس حول البحث العلمي للمعايير المهنية لمدير المدرسة، إذ بلغ عدد الأبحاث المقترحة 65 بحثاً، تم قبول 39 منها، واختيار أفضل 10 أبحاث لعرض ملخصاتها، وذلك عبر التواصل عن بُعد.

واستعرض المؤتمر أوراق الباحثين الذين تنافسوا في مسابقة البحث العلمي، والتي اندرجت في إطار المعايير المهنية لمدير المدرسة في فلسطين ومقارنتها مع المعايير في عدد من الدول الأخرى، للخروج بتوصيات تؤخذ بعين الاعتبار عند تطوير المعايير.

من جهته، أشار وكيل الوزارة بصري صالح لأهمية هذا المؤتمر الذي يأتي في ظروف استثنائية يمر بها الوطن والعالم، مؤكداً استمرار الوزارة في تسهيل عملية البحث العلمي في المجال التربوي، منوهاً إلى دور مدير المدرسة الأساسي كقائد في المجالات التربوية والتعليمية والاجتماعية.

من جانبه، أكد الوكيل المساعد لشؤون التطوير والتخطيط محمد عواد أنّ المعايير الخاصة بمدير المدرسة تهدف إلى تطوير الأداء التعليمي، مشدداً على دور المدير في تطوير التعليم والتغيير نحو الأفضل.

فيما أكد مدير عام المتابعة الميدانية نصر أبو كرش أنه سيتم دراسة توصيات المؤتمر لتطوير أداء مدير المدرسة، في حين تطرّق مدير هيئة تطوير مهنة التعليم حازم أبو جزر إلى أهداف هذا المؤتمر المتمثلة في تشجيع عملية البحث العلمي لموظفي وزارة التربية وكادرها التعليمي عَبر مشاركة الميدان التربوي.

وخرج المؤتمر بتوصيات أهمها الاستمرار في تطوير مهنة مدير المدرسة، ووضع بنود ومعايير يجب توفّرها للوصول إلى المدرسة الالكترونية، وإلغاء مجال المعرفة المهنية في المعايير، وإعادة صياغتها ودمجها لتصبح أقل عدداً وأكثر شمولية ووضوحاً، وإعادة تسمية المجال الأول “فاعلية قيادة عملية التعليم والتعلّم”، والمجال الثاني “جودة العملية الإدارية للمؤسسة التعليمية”، والمجال الثالث “التواصل الفعّال مع المجتمع المحلي”.

أما نتائج المؤتمر فكان أهمها تشابه المعايير الفلسطينية بالمعايير الدولية إلى حد كبير وبنسب متفاوتة، واختلافها من حيث العدد، وأن المعايير الفلسطينية مفصّلة بشكل أوسع، ويوجد بها أحياناً بعض التكرار والتداخل.

وفي نهاية المؤتمر تم توزيع الشهادات التقديرية والجوائز على الباحثين، علماً أن اللجنة المُحكِّمة للأبحاث ضمت كلاً من مدير الإدارات المدرسية أماني هواش، ورئيس قسم التدريب في الإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي ختام سكر، ومنسقة المسابقة وعضو لجنة التحكيم من هيئة تطوير مهنة التعليم هدى أحمد.

رابط مختصر