رشيدة طليب ترتدي ثوبا فلسطينيا أثناء أداء القسم القانوني في الكونغرس

الشأن الدوليرئيسي
3 يناير 2021آخر تحديث : منذ 6 أشهر
رشيدة طليب ترتدي ثوبا فلسطينيا أثناء أداء القسم القانوني في الكونغرس

تسعى النائبة الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، لإعادة تذكير العالم بانتمائها الحقيقي لفلسطين وتراث شعبنا، بقرارها ارتداء ثوب فلسطيني مطرز مرة أخرى، أثناء أدائها القسم الدستوري اليوم الأحد في واشنطن.

ولاقت صورتها أثناء أدائها القسم القانوني في الثالث من كانون الثاني عام 2018، متابعة على المستوى المحلي في الولايات المتحدة، وأيضا الصحافة الدولية.

وفازت طليب مرة أخرى بعضوية الكونغرس الأميركي عن الدائرة الـ 13 في ولاية ميتشيغان عن الحزب الديمقراطي، بعد فوزها أمام المرشح الجمهوري ديفيد دودنهوفر في الانتخابات التي جرت في 3 تشرين الثاني الماضي، وحصلت حينها على أكثر من ٧٦٪؜ من مجموع الأصوات.

وكانت طليب قد نشرت عبر حسابها الرسمي على الفيس بوك صورة للثوب الفلسطيني التقليدي وقالت: “إليكم نظرة خاطفة على الثوب الفلسطيني المطرز الذي سأرتديه غداً لأداء القسم لولايتي الثانية في الكونغرس”.

رابط مختصر