الاغلاق يطرق باب فلسطين مجدداً

2021-02-24T09:39:17+02:00
2021-02-24T10:02:01+02:00
الشأن المحليرئيسي
24 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الاغلاق يطرق باب فلسطين مجدداً

صدى الاعلام- قالت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، إن نسبة إشغال أجهزة التنفس في المستشفيات وصلت إلى 48%، وهي الأعلى منذ بداية جائحة “كورونا”.

وأضافت الكيلة أن نسبة الإشغال في أسرة مستشفيات شمال الضفة وصلت إلى 67%، بينما في مدن رام الله وأريحا وضواحي القدس 105%، وفي جنوب الضفة 83%”.

وأشارت إلى أنها دعت لاجتماع عاجل صباح اليوم للجنة الطوارئ في وزارة الصحة من أجل بحث الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا”.

وبينت أن اللجنة ستصدر تقدير موقف للحالة الوبائية المقلقة من أجل رفع توصياتها إلى مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات الملائمة لمواجهة هذا الارتفاع في الإصابات.

وأشارت الكيلة إلى أن التوصيات التي ستصدر من لجنة الطوارئ قد ترتقي إلى الإغلاق الشامل، مشددة على ضرورة الالتزام التام بالكمامة والابتعاد عن التجمعات.

وقالت: “ليس المقلق فقط هو زيادة عدد الإصابات، إنما نسبة الإشغال العالية بالمستشفيات”، مشيرة إلى أنه حتى اللحظة لم تسجل إصابات بالطفرتين البرازيلية أو الجنوب افريقية.

وأوعزت إلى مدير عام المستشفيات بتخصيص قسم خاص لمرضى “كورونا” في كافة المستشفيات الحكومية، إضافة إلى المستشفيات الخاصة.

فيما قال الناطق باسم وزارة الصحة د. كمال الشخرة انه لغاية الآن الوضع الوبائي ضمن السيطرة الكاملة ولكن إذا اضطر الأمر لفتح مستشفيات أو تحويل أقسام  لاستقبال مرضى كورونا سنفعل ، واضاف كمال الشخرة ان عدم التزام المواطنين بإجراءات الوقاية أدى إلى ارتفاع في أعداد الإصابات.

وفي سياق متصل ،قال محمد النبالي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة فقال انه  قبل أن تتحدث وزيرة الصحة عن إغلاق شامل يجب النظر بعين الإعتبار لكافة المؤسسات والمنشآت الصغيرة المتضررة منه واضاف ان الإغلاق اصبح خطر ومصدر قلق يهدد اقتصاد المواطنين وحياتهم الإقتصادية ، وحمل المسؤولية للحكومة على  ازدياد لعداد الاصابات بسبب عدم اتخاذها اجرءات جدية للحد من انتشار الفايروس وفق قوله واكد ان الاغلاق ليس خياراً سليماً للالتزام به وفق قوله.

بينما اكد الناطق باسم وزارة الداخلية غسان نمران تعليمات صدرت للأجهزة الأمنية بتشديد الرقابة على الالتزام بالإجراءات الوقائية ،والفترة المقبلة لن تشهد تهاوناً في تحرير المخالفات على صعيد الأفراد أو المؤسسات والمحال.

واكد النمر ان كل السيناريوهات ستبقى مطروحة في حالة ازدياد أعداد المصابين بالعدوى والمؤشرات الآن تؤكد وجود ضغط كبير في المشافي لا سيما تلك المخصصة لاستقبال مرضى كورونا.

رابط مختصر