الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع أهالي عين البيضا جنوب الخليل

12 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع أهالي عين البيضا جنوب الخليل

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، وقفة تضامنية مع أهالي عين البيضا جنوب شرق يطا جنوب الخليل.

وأفاد مراسلنا بأن عشرات المواطنين أدوا صلاة الجمعة على أراضي عين البيضا؛ الواقعة بين مستوطنتي “ماعون وكرمئيل” جنوب شرق يطا، تضامنا مع أصحاب الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال.

وعقب أداء الصلاة، رفع المشاركون  العلم الفلسطيني، ورددوا العبارات الداعية إلى إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان.

وأضاف أن جنود الاحتلال داهموا المنطقة، واعتدوا على المشاركين لتفريقهم.

وشارك في الفعالية عشرات المواطنين وأصحاب الأراضي المهددة بالاستيلاء، وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء سلام دوليين.

وطالب منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا وجنوب الخليل راتب الجبور، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري والسريع، لوقف سياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال بحق المواطنين في مسافر يطا، لصالح توسيع مستوطناته في تلك المنطقة.

وكانت جرافات تابعة لمستوطنتي “ماعون وكرمئيل” المقامتان على أراضي المواطنين قرب منطقة أم الخير والتوانة شرق يطا، جرفت بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، مطلع الأسبوع الماضي، أراض زراعية بمنطقة العين البيضا تعود ملكيتها لعائلات بحيص، والشواهين، والزهور، وادعيس، بهدف التوسيع الاستيطاني، وإقامة مزارع أغنام وأبقار للمستوطنين.

رابط مختصر