روسيا تقرر طرد 10 دبلوماسيين أميركيين

16 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 16 أبريل 2021 - 9:18 مساءً
arzaaq
الشأن الدولي
(COMBO) This combination of pictures created on March 17, 2021 shows
US President Joe Biden(L) during remarks on the implementation of the American Rescue Plan in the State Dining room of the White House in Washington, DC on March 15, 2021, and Russian President Vladimir Putin as he and his Turkish counterpart hold a joint press statement following their talks at the Kremlin in Moscow on March 5, 2020. - US President Joe Biden said he agrees with the assessment that his Russian counterpart Vladimir Putin is a "killer." In an interview with ABC News broadcast on March 17, 2021, Biden said Putin would "pay a price" for trying to undermine his candidacy in the US 2020 election as alleged in a new US intelligence report.Asked if he thought Putin, who is accused of being ruthless with his opponents, is "a killer," Biden said, "I do." (Photos by Eric BARADAT and Pavel Golovkin / various sources / AFP)

صدى الإعلام – قال مسؤول في الكرملين، اليوم، الجمعة، إن روسيا ستطرد 10 دبلوماسيين أميركيين ردًا على طرد الولايات المتحدة 10 دبلوماسيين روس.

كما نصحت روسيا سفير الولايات المتحدة لديها بالمغادرة من أجل إجراء “مشاورات”.

وأعلنت الولايات المتحدة، أمس، الخميس، فرض عقوبات وطرد 10 دبلوماسيين روس ردا على ما تصفه واشنطن بتدخل الكرملين في الانتخابات الأميركية، وهجوم إلكتروني واسع النطاق وأنشطة عدائية أخرى.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، للصحافيين “سنردّ على هذه الخطوة عبر اتّخاذ إجراءات مماثلة. سنطلب من عشرة دبلوماسيين أميركيين في روسيا المغادرة”.

كما أشار إلى أن كبير مساعدي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في مجال السياسة الخارجية، يوري أوشاكوف، نصح بأن يغادر السفير الأميركي جون سوليفان إلى واشنطن لإجراء “مشاورات جدية”.

وذكر لافروف أن روسيا ستنشر في وقت لاحق الجمعة قائمة بالمسؤولين الأميركيين الذين سيتم إدراجهم على القائمة السوداء.

ووسعت العقوبات الأميركية القيود المفروضة على المصارف الأميركية التي تتداول في ديون الحكومة الروسية، كما طردت 10 دبلوماسيين من بينهم جواسيس مفترضين وفرضت عقوبات على 32 شخصا متهمين بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت العام الماضي.

ووصف بايدن، الخميس، العقوبات بأنها رد “محسوب ومتناسب” على الأعمال العدائية لموسكو، وقال إن واشنطن “لا تتطلع إلى إطلاق حلقة من التصعيد والصراع”.

والشهر الماضي، استدعت روسيا سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور بشأن مستقبل العلاقات مع واشنطن.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن قال بايدن إن بوتين “سيدفع الثمن” لتدخله المفترض في الانتخابات، مبديا موافقته على التقييم القائل بأن بوتين “قاتل”.

الاخبار العاجلة