الآلاف يتظاهرون في مخيّم عين الحلوة تنديدا بالعدوان على شعبنا

Maqel
الشأن المحلي
17 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 8:39 مساءً
الآلاف يتظاهرون في مخيّم عين الحلوة تنديدا بالعدوان على شعبنا

شارك الآلاف من أبناء شعبنا في مخيّم عين الحلوة والجوار في تظاهرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع المخيّم بأكمله، اسنادا لانتفاضة شعبنا وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل عليه.

وحمل المشاركون في التظاهرة التي دعت اليها حركة “فتح” في منطقة صيدا وفصائل “م.ت.ف”، الاعلام الفلسطينية وصور الرئيس الشهيد ياسر عرفات، والرئيس محمود عباس ورايات العاصفة وفصائل المنظمة.

وهتف المتظاهرون دعمًا للشرعية الفلسطينية تأكيدًا على أنَّ المخيمات الفلسطينية لا يمثّلها سوى منظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها عمودها الفقري حركة “فتح”، وجابت لأول مرة منذ سنوات كل أحياء المخيم، رفضًا للمجازر البشعة بحق قدسنا ومقدساتنا ودعمًا لصمود أهلنا في القطاع الحبيب وإحياءً لذكرى النكبة الـ73.

وتقدم المشاركون سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، وممثلو فصائل منظمة التحرير وقيادة حركة فتح وقيادة قوات الأمن الوطني الفلسطيني واللجان الشعبية والنقابية في لبنان.

وفي كلمة له، قال دبور “يسطر شعبنا الفلسطيني في القدس وغزة والضفة وكل فلسطين أروع ملاحم الصمود والبطولة في وجه هذا العدو وعدوانه على شعبنا، متجاهلاً أي حقوق إنسانية في سياسة يائسة من البطش والاستخدام المفرط للقوة اعتقادًا منه بأنه يستطيع من خلالها كسر إرادة شعبنا وقيادته، لكنّ الشجاعة التي يبديها شعبنا قد اذهلت العالم أجمع، فهذا الشعب شعب الأحرار.. ولا تستطيع قوة على هذه الأرض أن تفرض علينا أي انتقاص من حقوقنا الكاملة”.

واضاف، “يعتقد الكيان الصهيوني أنه بقتل الأطفال والنساء وتدمير المنازل على رؤوس سكانها المدنيين الآمنين العزل يكسر إرادة الشعب الفلسطيني، ولكن نقول لأعدائنا اصحوا من أوهامكم فهذه فلسطين، هذه القدس، هذه غزة، وينتصر مشروع واحد هو فلسطين والقدس قِبلة الله الأولى، قِبلة الحق، قِبلة العزة”.

رابط مختصر