نقل فيدال إلى المستشفى بعد إصابته بكورونا‎

رياضة
1 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
نقل فيدال إلى المستشفى بعد إصابته بكورونا‎

بات من المقرر غياب أرتورو فيدال لاعب فريق إنتر ميلان الإيطالي، عن مباراتي منتخب بلاده تشيلي أمام كل من الأرجنتين وبوليفيا ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم، وذلك بعد نقله إلى المستشفى عقب ثبوت إيجابية عينته في فحوص فيروس كورونا المستجد.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعب في بطولة كوبا أمريكا أيضا، والتي من المقرر أن تنطلق في 13يونيو الجاري، فيما كشف فيدال عبر موقع التدوينات القصيرة ”تويتر“، عن تعرضه للعدوى من خلال صديق له أصيب بكورونا دون ظهور أي أعراض عليه.

وسبق للفريق الطبي أن أفاد بأن فيدال لم يتدرب وتم فصله عن بقية الفريق لإصابته ”بالحمى، بسبب التهاب جاف في اللوزتين“.

لكن بيانا جديدا أشار إلى أن لاعب خط الوسط ”نقل إلى المستشفى وعزل عن المجموعة لأكثر من 72 ساعة؛ بسبب التهاب حاد في اللوزتين“، علما أن فحوصات الكشف عن كوفيد في الأيام الثلاثة الأخيرة جاءت سلبية.

وقال فيدال عبر صفحته الشخصية في تويتر: ”في هذا الوقت أرغب في أن أكون على أرض الملعب، لكنني سأدعم زملائي وأشجعهم بكل ما أوتيت من قوة“.

وسيغيب بالتالي فيدال (34 عاما) الذي تلقى اللقاح المضاد للفيروس مع باقي زملائه في المنتخب الجمعة الماضي، عن المباراة المرتقبة ضد الأرجنتين في أرض الأخيرة، الخميس، في سانتياغو دل إيسترو، ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، وعن المواجهة الأخرى الأسبوع المقبل ضد ضيفته بوليفيا في العاصمة التشيلية سانتياغو.

وتسجل تشيلي قرابة ستة آلاف إصابة يوميا بفيروس كورونا، في وقت يعاني القطاع الطبي لاحتواء الوباء، الذي أودى بحياة نحو 29 ألف شخص في البلاد من أصل مليون و300 ألف إصابة.

ويعمل برنامج التطعيم بنجاح كبير في تشيلي، حيث تعد الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، واحدة من الدول الرائدة في التطعيم بالنظر إلى عدد السكان الذين تم تطعيمهم ضد كورونا.

وكان فيدال قد انضم إلى إنتر ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي، في سبتمبر عام 2020، وذلك بعد أن لعب موسمين مع برشلونة الإسباني.

كلمات دليلية
رابط مختصر