الخارجية القطرية: قصف “الجزيرة” يعكس سعي الاحتلال لقتل الحقائق

4 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 4 يونيو 2021 - 7:44 مساءً
arzaaq
الشأن المحلي
الخارجية القطرية: قصف “الجزيرة” يعكس سعي الاحتلال لقتل الحقائق

صدى الإعلام – قالت لولوة الخاطر، مساعدة وزير الخارجية القطري، الناطقة باسم الوزارة، إن قصف الجيش الإسرائيلي لمقر قناة الجزيرة في قطاع غزة الفلسطيني، خلال عدوانه على القطاع في مايو/أيار الماضي، “يعكس طبيعته (أي الجيش) التي تسعى لقتل الحقائق ومن ينقلها”.

جاء ذلك في حوارها  مع قناة “روسيا اليوم” عبر برنامج قصارى القول، على هامش حضورها منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي.

وأوضحت الخاطر في هذا الصدد أن “الخارجية القطرية طالبت المجتمع الدولي بالتحرك ضد الممارسات الإسرائيلية بحق وسائل الإعلام، لكن ردة الفعل كانت في منتهى الضعف”.

وفيما يتعلق بالأوضاع في قطاع غزة أوضحت الخاطر أن “الدوحة عملت مع مصر والأردن والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق وقف القتال بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال، والذي بدأ سريانه قبل نحو أسبوعين.”

ولفتت المسؤولة القطرية إلى أن “الدعم القطري يذهب لكافة الفلسطينيين، سواء في غزة أو الضفة الغربية”.

**العلاقات بين الدوحة والقاهرة ودول الخليج

وحول العلاقات مع القاهرة قالت الخاطر إن “مصر فاعل أساسي في المنطقة العربية ولا يستطيع أحد أن يبخس حقها في دورها وتدخلها لمساعدة الفلسطينيين ووقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة”.

وتابعت “أمير قطر وجه الدعوة للرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة الدوحة وبشكل عام المرحلة المقبلة تستدعي التعاون العربي المشترك لمواجهة التحديات المختلفة ونتمنى أن يستمر هذا التعاون ومن الصعب الحديث عن قمة مصرية قطرية قريبا ولكن نتمنى أن يكون هذا بالقريب العاجل”.

وأضافت “نسقنا مع مصر والأردن وأمريكا للوصول إلى هدنة في غزة، وكافة الدعم المقدم من الدوحة لقطاع غزة تذهب إلى دعم الطاقة وكافة الأشقاء الفلسطينيين وهناك أكبر مشروع إسكان يتم إنشاؤه بتمويل قطري”.

وعن توصيل الدعم اللازم للفلسطينيين، أكدت “ننسق مع الأشقاء في مصر لبحث كيفية إدخال الدعم لقطاع غزة ولذلك نتمنى أن تظل البوابة المصرية مفتوحة التوصيل هذا الدعم سواء كان دعم طبي أو غيره”.

وحول عودة العلاقات مع دول الخليج عقب قمة العلا قالت المسؤولة القطرية “منذ إعلان العلا في السعودية وهناك لجان سياسية تعقد اجتماعات متواصلة للتعرف على آخر التطورات، وكان أخر لقاء بين وزير خارجية مصر ونظيره القطري منذ أيام.”

** العلاقات مع روسيا

ورداً على سؤال هل الشراكة القطرية مع روسيا في ظروف توصف لدى المحللين السياسيين بأنها تصاعد شكل من أشكال الحرب الباردة بين موسكو والغرب، ألا يعيق ذلك حرية قطر في التحرك لأنها على ارتباط أو تحالفات إقليمية ودولية قد لا ترضي الأمريكان أو الأوروبيين الشركاء؟، أكدت لولوة الخاطر أن لدولة قطر خطها المستقل.

وأضافت “منذ زمن علاقاتنا الاستراتيجية بالولايات المتحدة لا تعني أبداً أن تأتي على حساب علاقات دولة قطر سواء بروسيا الاتحادية أو مع أي دولة من دول العالم، في النهاية هي علاقات تقوم على المصالح المشتركة ولا نجد أي تضاد بالمرة وهناك كثير من حلفاء الولايات المتحدة في حلف(شمال الأطلسي) الناتو وتربطهم علاقات متميزة بروسيا فلا نجد أي تناقض بين الاثنين”

وقالت الخاطر إنه “من المتوقع أن يتم توقيع 65 مذكرة تفاهم على الأقل بين قطر وروسيا في سياق منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي.”

يذكر أن المنتدي الذي بدأ تنظيمه في 1997، يشمل هذا العام تنظيم حوارات بين قطاع الأعمال الروسي وممثلين عن قطاعات الأعمال في دول عدة، بجانب 130 جلسة نقاشية.

الاخبار العاجلة